الرئيسية / إبداعات / مابين قهوة الصباح والمساء..الشاعرة زينه حسن

مابين قهوة الصباح والمساء..الشاعرة زينه حسن

%d8%b2

مابين فنجانين..
قهوة الصباح
وقهوة المساء
كانت آلاف المدن تُدمر وألوف مؤلفة أخرى هي في إعمار..
كلما قلبت الفنجان وراقبت الطحل المتهالك مسارات ملتويات الوجهة تتلولب بكيمياء مجون ..
ارقب تلك الكتل السوداء التي تتجمع في مكان لتقول انا ههنا ..وجع لابد ان يتجول في مساحات النسيان المتعمد ..
لم اعرف ..لماذا هي نافرة لهذا الحد!!
تقول لي أمي !!
كلما تصنعين القهوة تضعين طناً من البن في ركوة صغيرة وتتركينها في الغليان
ألهذا هي مساحات سوداء لايُستهان بها !!
سأحاول ان اعمل بنصيحة امي واخفف مزاج قهوتي
فالنقوش مرعبة هكذا..
والرسم يستعصي انفراج ..
بين الفنجانين
تسقط آلاف الرايات
وترفع آخرى ..
مدن الشك تغتالها المحيطات بلحظة
تنكشف البحار
لتظهر مدينه رمادية كانت في القعر
ترتب نفسها
يراودها الغبار
تستيقظ آلهة البحار العطاش،
تومئ للعرش بالتنصل من فتنة بشر
بين فنجانين
كانت حربين …
انتصارين ..وهزيمتين
كانت كل الروايات
وكل قصص العشق الموغلة في جذر السنديان
انا ..وقهوتي في هذا المساء

زينه حسن

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أملُّ من وحدتي في شتاء باردٍ/بقلم: عطا الله شاهين

أملُّ من وحدتي في شتاء باردٍ بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــــــــــ لا ...

 قراءة في رواية “خرائط التيه” للكاتبة بثينة العيسى/ بقلم: بوسلهام عميمر

 قراءة في رواية “خرائط التيه” للكاتبة بثينة العيسى بقلم: بوسلهام عميمر ـــــــــــــــــــــــ ...

بلاد العم سام والذي لا تعرفه عنها/ بقلم: هند زيتوني

بلاد العم سام والذي لا تعرفه عنها سرد سيرة ذاتية وحضارة بلاد ...

“القتلى يطرقون الباب” كتاب شِّعري جديد للشاعرة عبير سليمان

“القتلى يطرقون الباب” كتاب شِّعري جديد للشاعرة عبير سليمان ـــــــــــــــــــــ عن الهيئة ...

فيديو قصيدة “يا عازف الناي” للشاعر عصمت دوسكي/ إعداد:أمينة عفرين

فيديو قصيدة “يا عازف الناي” للشاعر عصمت شاهين دوسكي إعداد وتنفيذ: السورية ...

‏وفاء للحبيب / بقلم: نرجس عمران

‏وفاء للحبيب / بقلم: نرجس عمران ــــــــــــــــ  ساكن قلبي تناجيه الحياة  أن ...

 أحبك حب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 أحبك حب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ أحبك حب ما ...

سَلوا وَجدي/ بقلم: علي موللا نعسان

           سَلوا وَجدي/ بقلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــ  سَلوا وَجْدَ اللَّيالي في البَرايا ...