الرئيسية / إبداعات / خربشات شعرية حمراء …الشاعر ايفان زيباري

خربشات شعرية حمراء …الشاعر ايفان زيباري

0

خربشات شعرية حمراء

1

في خضم فوضى العشق
تحترق
شرايين فؤادي
بفيروز هواك
في نهايات صرخة
رجولتي
ترقد آخر وصايا
القصيدة
ومعها تسافر الكلمات
إلى
جنان شفتيك
ترافقها رصاصة
مصنوعة من سنابلك الذهبية
تخترق جدران
الروح
لعله السبيل لرحيلك من دمي
يا عشقي الاخير …..

2

يا وجه بيروت المرسوم بقلم العشق
إلى متي يبقى اللقاء
موجاً حائراً
يصدح ضجيجاً بحضورك
الضائع
في
فوضى يومياتي
إلى متى يبقى الوداع
صامداً
كزهر الأرز
في جدائل النسيان
التائهة
في
رمال البحر …..
حيث كان اللقاء
حيث ولد الوجع والألم
فدعيني احتضر وانتحر في حضنك
لعلي ارتشف الشانيل من نبض قلبك
فأحيا خالداً في صدى ترانيمك المخملية
فأنت
الوشاح الأحمر الذي سيحملني
الى الأفق
وأنت
نهاية حلم هذا العابر
المتهم بالعشق الخائن للثورة
وهل من نهاية تليق
بأخر
أحلامي الحمراء المؤجلة
سوى
لقاء
عينيك
شفتيك
خديك
نهديك
وكل شيء يزهو بالأحمر فيك
فالأحمر …..
انت
ويبقى عنوان ……. بيروت
حبيبة روحي

ايفان زيباري

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“وطن النساء” للشاعر عصمت شاهين دوسكي / إعداد وتنفيذ: نرجس الكردية

وطن النساء للشاعر عصمت شاهين دوسكي  إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية . ...

القلادة…/ بقلم: لارا ملّاك

القلادة…/ بقلم: لارا ملّاك ــــــــــــــــــــ قلادَتُكِ عالِقةٌ.. معلّقةٌ بينَ الرّأسِ والفأس.. تُداوينَ ...

والتقينا …/ بقلم: نرجس عمران

والتقينا …/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــــــــــ قصور الحب في صمت بنينا بالحظ ...

خُذْ أقماري يا مطرُ / بقلم: مرام عطية

خُذْ أقماري يا مطرُ / بقلم: مرام عطية ــــــــــــــــــ أخبرني عن الأماسي ...

وجهك والزمن/ بقلم: عفاف الخليل

وجهك والزمن/ بقلم: عفاف الخليل ______________ في غضون عشق أو عشقين ترتمي ...

“متاهة عاشق” للشاعر عصمت دوسكي/ إعداد وتنفيذ: نرجس الكردية

“متاهة عاشق” للشاعر عصمت دوسكي إعداد وتنفيذ الاستاذة السورية نرجس الكردية   ...

فيديو “الجبل والبحر” للشاعر عصمت دوسكي/  إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية

فيديو “الجبل والبحر” للشاعر عصمت دوسكي   إعداد وتنفيذ السورية نرجس الكردية ...

مقاهي البال / بقلم: ريم النقري

مقاهي البال / بقلم: ريم النقري ــــــــــــــــــ من يقنع مقاهي البال أنّ ...