الرئيسية / إبداعات / هذا الليل….الشاعرة عايده بدر

هذا الليل….الشاعرة عايده بدر

%d8%b9%d8%a7%d9%8a%d8%af%d9%87-%d8%a8%d8%af%d8%b1

هذا الليل

لا أريد لـ هذا الليل أن ينتهي
أريده أن يصحبني معه لأقصى المدينة
أريد يدي أن ترافق يديه في عِقد أبدي
يقص عليَّ من حكاياه ما يشاء له النبض
يهدهد المسافات بين أول الحكايا و قمر يتابع عن كثب
يعيد تأويل الحلم الذي يغفو الأرق على كتفيه كل منام
فـــ أنا لا أذكر …
آخر مرة همس لي فيها القمر
لكني أذكر …
أن حديقتي امتلأت بعد ذاك
بكثير نجوم اشرأبت أعناقها تطاول المزن
و لا أذكر …
كم من النبض فاض حينها
و أغرق كل هذه الأرض و ما حولها من فراغ
لكني أذكر …
ملامح السماء و هي تتشبث بي
تغني بآخر زفرة عشق في قوس قزح
مزنة ليلكية راقصت نبض الريح
فلم تعرف الأرض بعدها عطشا إلا لسمائها
وعند أعلى النبع شلال الشمس يرافقها
ينتظر فجرا في عينيَّ يشرق بين غابات نخيلي
يهمس في أخضرهما عن ما تبقى من اكتمال الحلم
يعيدني إليَّ …. يُسكنني منزلي الأبدي بين رئتيه

عايده بدر
24-9-2016

عن waha alfikir

تعليق واحد

  1. تمتلأ سماواتنا بالنجوم فشكرا لأرواح حملتنا إلى هناك
    ##رابطة_ارارات_الثقافية امتنان بحجم رقيكم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صدور ديوان “فخ على شكل قصيدة” للشاعر عبد الغني المخلافي

                    صدور ديوان ...

صخبُ المرايا من أُنوثةٍ صامتة/ بقلم: عطا الله شاهين

            صخبُ المرايا من أُنوثةٍ صامتة بقلم: ...

آسف سيدتي/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

                    آسف سيدتي ...

قوافلُ الليرةِ السورية تدحرُ حيتانَ الشمال/ بقلم: مرام عطية

                        ...

آه لو تُمسي / بقلم: فداء البعيني

                        ...

من هو …. / بقلم: عنان محروس

                        ...

إبراهيم مالك: عليك أن تكون مُعذّبا بما يكفي لترتكب فضيحة الشّعر/ حاوره خالد ديريك

إبراهيم مالك: عليك أن تكون مُعذّبا بما يكفي لترتكب فضيحة الشّعر يحلم ...

الشاعر الشركي يقرأ وصاياه على أعتاب مراكش الساحرة

                      الشاعر ...