الرئيسية / إبداعات / ثرثرةُ مواسمي….الشاعرة مها عفاني

ثرثرةُ مواسمي….الشاعرة مها عفاني

%d9%85%d9%87%d8%a7%d8%a7%d8%a7

ثرثرةُ مواسمي

على مفترق الحنين،،،،
التقيتك…واختلطت روحي بأحلام طفولتي، وشقاوة صباي، وعفوية عشقي الروحي….
وودت ضم مشاعري بذراعين تحميني، تخفيني عن خفايا العالم الحزين، ومرارة السنين، احاور عينيك
وانشد السلام متكئةً ساعديك، اتحدى الكون بك…
وعلى مفترق النسيان،،،
تتركني خلفك،،تكذب احساسي، وتسرق الأمان من نظراتي،
وتسرق غفوة عيوني بين يديك،، وتحرمني ذراعين توسدتُ عليهما كشجر السنديان،
بنيت بينهما بيتي ، ملجأي، ومنبر كلماتي، حفرت على جذعيهما اسمك، يظللني ، يُزهرني، يمطرني،،
وفي خريف الايام يلملم أوراقي ويعيد ترتيبي،
بك أبدأ الوقت،
كل المواسم كنت أنت….!!!
وعلى مفترق الحيرة،،،
تسمرت خطواتي، أين اذهب، في أي وجهةٍ أنت؟!
ساعيد ترتيب خطواتي وساعلن فصلاً خامس هو كل البدايات وكل النهايات
أعيشه في احضانك على مدار السنة،، لا يعترف بتقويم ولا وقت…..
مفترق الطرق الوحيد هو ذراعيك!!!!

#مها عفاني

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميسون أسدي على كفّ عفريت/ إصدار جديد

ميسون أسدي على كفّ عفريت/ إصدار جديد ـــــــــــــــــــــ   *صدر في هذا ...

   عدد جديد من مجلة “الإصلاح” الثقافية، يناير 2021

            عدد جديد من مجلة “الإصلاح” الثقافية  عرعرة- شاكر فريد حسن ــــــــــــ ...

العهود الأولى/ بقلم: سامح ادور سعدالله

العهود الأولى/ بقلم: سامح ادور سعدالله ـــــــــــــــــ العهود الأولى يا تاريخ الأمم تكلم ...

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة، عن كتاب “نسوة في المدينة” للكاتب فراس حج محمد/ بقلم: جيهان سامي أبو خلف

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة بقلم: جيهان سامي أبو خلف/ فلسطين إنَّا ...

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...