الرئيسية / إبداعات / أُسبِحُ هواكَ.. نبيّ ذاتي/ وفاء السعد

أُسبِحُ هواكَ.. نبيّ ذاتي/ وفاء السعد

 

أُسبِحُ هواكَ.. نبيّ ذاتي *********************

لَم أَذرِ هواكَ مُذ تَلَوتَني.. صورةً, ومُذ جهالتي إذ نَبذتَني في العَراءِ ذُريرَةً مِن أنفاسِكَ الجسورةِ, وعلى قيدِ الترابِ تخفقُ بي أوتارُ ملكوتِكَ, وبأيثارِ دفءِ الشمسِ على الأشتعالِ أُرتلُكَ تبتيلاً, ولأنّي بعضُكَ..تَفتلَتْ خُطايَ بلا رهبةٍ, أَستجمعُ رسالاتِ الأنبياءِ وأُسبحُ هواكَ نبيُّ ذاتي, فكم تهجيتُ منازلَ النجومِ سبباً للخشوعِ, أتوضأُ زمزمكَ مِن جنينِ المطرِ, وأصليكَ في حفيفِ الأشجارِ وجداً لايخدشُ الأسماعَ, يعودُ صداكَ ترانيمَ ريحٍ بريئةٍ, لاتُزعزعُ غيمتي الطافيةَ, أيّها القاطرُ على شفاهي بلسماً في قيظِ الرمالِ, هجرتُ الشفاهَ الواخزةَ كهشيمِ الزجاجِ, فكم كنتُ استفهاماً في صلفِ السؤالِ, وتعجباً في دهشةِ الأقدارِ, أقسمُ أنّي أمتثلُ للنحرِ فيكَ وقد أدنفتَ في رئتي أنهار خمرٍ, وفي أوردتي كوثراً ..لأتساقطَ شلالاً بألفِ عشقٍ.

 

وفاء السعد

كاتبة

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرح يتأنى في اليسار… اعتراه السراب! / بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي

جرح يتأنى في اليسار… اعتراه السراب! بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي ...

الاستهداف الرقمي الدقيق / بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ــــــــــــــــــ لقد أنشأت محركات ...

مع الشاعرة ربا وقاف/ أجرى الحوار: نصر محمد

 حوار مع الشاعرة السورية ربا وقاف أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــــ في ...

كور وبعض من حكايات وطن، الحلقة 3/ بقلم وعدسة: زياد جيوسي

كور وبعض من حكايات وطن بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثالثة” ـــــــــــــ ...

شاكر فريد حسن الكاتب الإنسان/ بقلم: زهير دعيم

شاكر فريد حسن الكاتب الإنسان  بقلم: زهير دعيم ــــــــــــــــــــــــــ ترددت كثيرًا، ماذا ...

الرفيق قبل الطريق/ بقلم: ميسون أسدي

الرفيق قبل الطريق  بقلم: ميسون أسدي ــــــــــــــــــــــــــ قالت وهي تعلم أن هناك ...

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...