الرئيسية / إبداعات / أُسبِحُ هواكَ.. نبيّ ذاتي/ وفاء السعد

أُسبِحُ هواكَ.. نبيّ ذاتي/ وفاء السعد

 

أُسبِحُ هواكَ.. نبيّ ذاتي *********************

لَم أَذرِ هواكَ مُذ تَلَوتَني.. صورةً, ومُذ جهالتي إذ نَبذتَني في العَراءِ ذُريرَةً مِن أنفاسِكَ الجسورةِ, وعلى قيدِ الترابِ تخفقُ بي أوتارُ ملكوتِكَ, وبأيثارِ دفءِ الشمسِ على الأشتعالِ أُرتلُكَ تبتيلاً, ولأنّي بعضُكَ..تَفتلَتْ خُطايَ بلا رهبةٍ, أَستجمعُ رسالاتِ الأنبياءِ وأُسبحُ هواكَ نبيُّ ذاتي, فكم تهجيتُ منازلَ النجومِ سبباً للخشوعِ, أتوضأُ زمزمكَ مِن جنينِ المطرِ, وأصليكَ في حفيفِ الأشجارِ وجداً لايخدشُ الأسماعَ, يعودُ صداكَ ترانيمَ ريحٍ بريئةٍ, لاتُزعزعُ غيمتي الطافيةَ, أيّها القاطرُ على شفاهي بلسماً في قيظِ الرمالِ, هجرتُ الشفاهَ الواخزةَ كهشيمِ الزجاجِ, فكم كنتُ استفهاماً في صلفِ السؤالِ, وتعجباً في دهشةِ الأقدارِ, أقسمُ أنّي أمتثلُ للنحرِ فيكَ وقد أدنفتَ في رئتي أنهار خمرٍ, وفي أوردتي كوثراً ..لأتساقطَ شلالاً بألفِ عشقٍ.

 

وفاء السعد

كاتبة

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أريج الليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أريج الليل بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــ أريج الليل يداعب صمت الليل ...

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــــــــ في الخامسة إلا قليلاً ...

على أسوار السعيدة / بقلم: عدنان الحبشي

على أسوار السعيدة  بقلم: عدنان الحبشي ـــــــــــــــــــــــــــ ظننتُ لمّا رأيتُ الناس مجتمعة ...

 Narîn Omer : di 10 salên dawî de Pirtûkxaneya Kurdî dewlemend bûye/ Mahir Hesen

 Narîn Omer : di 10 salên dawî de Pirtûkxaneya Kurdî dewlemend bûye ...

الحي والميت/ بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

الحي والميت من رواية قنابل الثقوب السوداء بقلم: إبراهيم أمين مؤمن ــــــــــــــــــــ ...

 علىٰ شَواطِئ الرُؤى/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

   علىٰ شَواطِئ الرُؤى/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. مِنْ غير ...

عمان تستضيف رواية “سراج عشق خالد”

عمان تستضيف رواية “سراج عشق خالد“ تقرير: حسن عبّادي/ حيفا ـــــــــــــــــــــ عقدت ...

أين ذهب الشيخ تقي الدين النبهاني يا أستاذ/ بقلم: فراس حج محمد

أين ذهب الشيخ تقي الدين النبهاني يا أستاذ؟ بقلم: فراس حج محمد/ ...