الرئيسية / إبداعات / تحية الى قامشلو/زنار عزم

تحية الى قامشلو/زنار عزم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحية الى قامشلو .. .

( لن أبكي ياوطن كي لا أموت مرتين …

  • أهداء إلى  قامشلو ..أنحني لك رغم المسافات البعيدة وأنا في وطن بلا وطن)

أحتسي من نبيذ العشق لحناً..

ياجرح الوطن وأشجان المتاهات ..

من غربة الوك الدمع..الثم ثغر الصباح عويل العبارات ..

أقسم الكورد اختاه عبر جرح كوباني

ومن عفرين وقنديل البطولات ..

قامشلو لن تركع لطغاة الغدر والبغي والشر وجرذان الموبقات ..

ياوطن يالحنا  وقدرا في بساتين عشقي  حلما وراية الرايات..

قامشلو ياثغر الوجود والقدر ..انا التاريخ فوق اهداب المسرات ..

الف تحية ياوطن الكبرياء والتحدي مجد أحفادي والتضحيات ..

يارب وحد الكورد فوق الغمام  طيفا ووجدا وتراتيل الديانات ..

قامشلو ياعطر مملكتي حلما وكوكبا  وطفولتي وكل آياتي..

لاتبكي ياوطن الجراح كي لاابكي ترهل الدمع ورعشة الآهات ..

ياشهيد الامس والصمت الحزين والأوجاع وعويل الامهات ..

قامشلو ايها الريح والقدر والمجد والنور في هضاب المستحيلات..

أماه ..انا كل آزاهير الكون ..انا الوطن ..انا  قامشلو ..لحنا وقناديل المعجزات.

 

 

 

 

.الشاعر زنار عزم

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مشمومات / بقلم: صدام فاضل

مشمومات / بقلم: صدام فاضل ـــــــــــــــــــــ كيف تبدو فكرة العام الجديد لشخص ...

رماد الأحلام: بقلم: مرام صافي الطويل

رماد الأحلام: بقلم: مرام صافي الطويل ……………. يستوقفني الشوقُ إليكِ في منتصف ...

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة/ بقلم: فراس حج محمد

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة بقلم: فراس حج محمد/ ...

تسخير الكفاءات/بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

        تسخير الكفاءات بقلم: إبراهيم أمين مؤمن ـــــــــــــــــــ فخامة ...

الحقيقة نفسها لم تعد راسخة في ” الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون أسدي / بقلم: د. ثائر العذاري

الحقيقة نفسها لم تعد راسخة في ” الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون ...

أريج الليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أريج الليل بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــ أريج الليل يداعب صمت الليل ...

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــــــــ في الخامسة إلا قليلاً ...

على أسوار السعيدة / بقلم: عدنان الحبشي

على أسوار السعيدة  بقلم: عدنان الحبشي ـــــــــــــــــــــــــــ ظننتُ لمّا رأيتُ الناس مجتمعة ...