الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / أنشودة وطن/ زنار عزم

أنشودة وطن/ زنار عزم

أنشودة وطن ….

(رسمتك أميرتي الشقراء وطناً

وعشقاً وآية. إليك هذه التغريدة.)

وطني في حدائق عينيك يغفو القدر ..

وزغاريد الانتصار وشهقة الآهات ..

كل أزاهير الكون   أنا عشق المجرة في صحاري المستحيلات.

أنا عفرين البطولة أيها التاريخ ..

ومن قنديل التحدي كل آياتي.

الحسكة يا زهرة الأقحوان  والمجد

 والضياء ..سري كانيه ..ديريك يا وطن المعجزات ..

عطر أشواقي عامودا ..تربسبية انشودة الريح في مهجتي وارتعاشات ..

كوردية أنا ياوطن من مدينة الشمس فوق شفاه القمر بين احداق الكائنات ..

كوبانية أنا ياوطن قرب بئر الهاوية، أصرخ في وجه القدر الحان البطولات

أنا النصر والكبرياء منذ ألف عام.

راية للمجد وقناديل الحياة.

ألف تحية ياوطن الأحبة قامشلو من شاعر يلوك الدمع عبر عويل المفردات

قامشلو ياعطر الوجود ايقونة التاريخ

 كوكباً وراية الرايات ..

حماك الله ياوطن الانبياء كوردستان يالحنا خالداُ في حقول التضحيات

 

 

 الشاعر زنار عزم …

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...