الرئيسية / إبداعات / رسائل كنفانية بانتظار الغادة 4/ليث شعبان

رسائل كنفانية بانتظار الغادة 4/ليث شعبان

 

 

 

عزيزتي
بات اللقاء قريب أكثر من أي وقت مضى ،أيام وسوف يفنى ذاك الحلم وسيزهر واقعاً جملاً
أيام وسوف أتلذذ بموسيقاك ونغم غيتارك ،سأطرب بتراتيل شعرك وسوف أسعد بالغوص في بحورك شعرك .
عزيزتي
لسوف يكون لقاء تتعانق فيه الحروف وتتعارك بساطة كلماتي بغموض تعابيرك ،وسوف يولد من رحم ذام الصراع أدبا يتعب الناقدين ،ويرهق أولئك الحاقدين الحاسدين الذين هم بعيونهم لنا متتبعين .
عزيزتي
تحثني زهورك الصفراء بالاستعجال دوما ،هي تساهرني دوما وتنعش ليلي ،تترقب تلك الكلمات التي أخطها لك ،تتعجب من اهتمامي بالموعد واللقاء ،تتساءل عن رقتك وعن مكتبك الذي ستكون عليه ،تتساءل عن كلماتك وهل هي جميلة ومثيرة مثل كم الاهتمام والتحضيرات للقياك ؟!
هذا الذي ستعرفينه وأعرفه وتعرفه الزهور عندما نلتقي .
دمتي ودام النبض مشتاقا ،دمتي ودام القلم مبدعا ألوانا ،دمتي ودام النجاح في حياتك أرتالا.
تركيا -أورفا
اليوم 25 من 2017
ليث شعبان/شاعر سوري

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أريج الليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أريج الليل بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــ أريج الليل يداعب صمت الليل ...

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــــــــ في الخامسة إلا قليلاً ...

على أسوار السعيدة / بقلم: عدنان الحبشي

على أسوار السعيدة  بقلم: عدنان الحبشي ـــــــــــــــــــــــــــ ظننتُ لمّا رأيتُ الناس مجتمعة ...

 Narîn Omer : di 10 salên dawî de Pirtûkxaneya Kurdî dewlemend bûye/ Mahir Hesen

 Narîn Omer : di 10 salên dawî de Pirtûkxaneya Kurdî dewlemend bûye ...

الحي والميت/ بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

الحي والميت من رواية قنابل الثقوب السوداء بقلم: إبراهيم أمين مؤمن ــــــــــــــــــــ ...

 علىٰ شَواطِئ الرُؤى/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

   علىٰ شَواطِئ الرُؤى/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. مِنْ غير ...

عمان تستضيف رواية “سراج عشق خالد”

عمان تستضيف رواية “سراج عشق خالد“ تقرير: حسن عبّادي/ حيفا ـــــــــــــــــــــ عقدت ...

أين ذهب الشيخ تقي الدين النبهاني يا أستاذ/ بقلم: فراس حج محمد

أين ذهب الشيخ تقي الدين النبهاني يا أستاذ؟ بقلم: فراس حج محمد/ ...