الرئيسية / إبداعات / أيا حباً زها فرعه/جيان مراد

أيا حباً زها فرعه/جيان مراد

 

أيا حباً زها فرعه
في القلب وأزهر
سكبت شذرات العشق
ونقشتها ب حبر القلب
لتتساقط عليك
وأنت في حنايا الروح تتربع
يا من أهواه باختياري
صلوات الصبر

بين الضلوع عقاب
وحجاب النداء للعين عذاب
يا من
أسألك بالبيت العتيق
استحلفك بربه
أن تأتي
لنغفو فوق جبين الليل
نمشي على ناصية الحزن
بأقدام الرجاء
نسرج قناديل اللقاء
ليطول الشوق تمرداً
فالروح عطشى
تفتش عن مخبأ عطرك
بين أروقة الندى
وهلوسات القمر
أسرق نجماً
من سماء عينيك
أمد كؤوس زلال نبضك
اسكبها في إناء الأحداق خدراً
لتزفني وقد خلعت جلباب التصوف
بنشوة نبض الثملى
وشفاه يهت سياط الشوق
تعال وعلمني كيف أروض
خيول شوقي البرية عنك
كيف أمسك ب غزلان لهفتي
الراكضة في اتساعك الفسيح
تعال الليل قد انهك عويل أحلامي
ف سياطها تتجمر بين أضلعي
تلتقط أشلاء جسدي
من مساحات الشوق
لتبني عرشها فوق مجامر قلبي
فأين المفر منك .

 

 

 

جيان مراد

شاعرة

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد ـــــــــــــــــــــــ كم أشتقت ...

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………….. معَ زقزقةِ العصافيرِ ...

قصة المعايير الدولية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

قصة المعايير الدولية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ حيثما توجهت وفي ...