الرئيسية / إبداعات / انحناءات المساء/جوتيار تمر

انحناءات المساء/جوتيار تمر

 

انحناءات المساء

 

أنين المساءات ينحني ليظلّل الوجع المنحصر

في سفر وجهك الذي يشبه جرح

لم تغسله الذكريات……..

وهذه القديسة فيرونيكا

هناك ……….تفيض وجعا

تشيّع بقايا حدائق المدينة المقدسة

وتفتح أبوابا للحصى والعصافير المنهكة

كنت ترش الأنين المستباح في العتمة

فوق أرصفة المدينة

وأنا هناك …….أتشظى بين بين …….

صدري ورجفة الشّك

تكتمل في وجهك …….وفي المدى

هذه الانحناءات تطرق كل جهاتنا

لا ماء …. لا خطى تأخذك اليّ

تسكنك صباحاتي

أنت أنا …….تنامين في شرائع الآلهة

أخبئك في مدني وأغلق الذاكرة

باسم العذراء…. وصليب محتل لمحرابي

تهبطين في وطن تتفتح في كفه

وردة وماء….

أنت أيتها السائرة نحوك…………….إليك

ما بينهما يهدر الشك خصبك

لن تكوني كما تشتهي سنبلة بلا ماء

كوني كما غيمة تشرب من نزف حلمي

كوني عشبا على عتبات الفصول

وما تبقى من وجهي

وما تبقى من كفي ينتظر عصرك الحجري

 

 

 

 

جوتيار تمر/ كوردستان

18-9-2008

 

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أريج الليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أريج الليل بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــ أريج الليل يداعب صمت الليل ...

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــــــــ في الخامسة إلا قليلاً ...

على أسوار السعيدة / بقلم: عدنان الحبشي

على أسوار السعيدة  بقلم: عدنان الحبشي ـــــــــــــــــــــــــــ ظننتُ لمّا رأيتُ الناس مجتمعة ...

 Narîn Omer : di 10 salên dawî de Pirtûkxaneya Kurdî dewlemend bûye/ Mahir Hesen

 Narîn Omer : di 10 salên dawî de Pirtûkxaneya Kurdî dewlemend bûye ...

الحي والميت/ بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

الحي والميت من رواية قنابل الثقوب السوداء بقلم: إبراهيم أمين مؤمن ــــــــــــــــــــ ...

 علىٰ شَواطِئ الرُؤى/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

   علىٰ شَواطِئ الرُؤى/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. مِنْ غير ...

عمان تستضيف رواية “سراج عشق خالد”

عمان تستضيف رواية “سراج عشق خالد“ تقرير: حسن عبّادي/ حيفا ـــــــــــــــــــــ عقدت ...

أين ذهب الشيخ تقي الدين النبهاني يا أستاذ/ بقلم: فراس حج محمد

أين ذهب الشيخ تقي الدين النبهاني يا أستاذ؟ بقلم: فراس حج محمد/ ...