الرئيسية / إبداعات / نوروز يتكلّم/ بقلم: هاتف بشبوش

نوروز يتكلّم/ بقلم: هاتف بشبوش

 

نوروز يتكلّم/ بقلم: هاتف بشبوش

ــــــــــ

أنا الكردي…

كنتُ طفلا مدلّلا، وقد هٙدْهٙدٙني الحدّاد

بين الجبال الشاهقات

بعد أن كان دمي غذاءا دافئا للأفاعي

ولي وطنٌ خبّأته، منذ قرون، بين قماطي

واليوم لم أزل أخبّئه، تحت سراويلي العريضة

ولغتي…

ليس سوى اليوم أطلّت، بجراعها

كي تخطّ تأشيرة خجلي

أنا الكردي…

حفرتُ في كلّ الزنازين تاريخا

ورسمتُ لمقابري صوتا صارخا

وياما… ضغطتُ على الزناد قسرا

وياما… بين الوهاد وكهوف الجبال

كنتُ عاشقا للوجع المميت

ولن يتزعزع الهوى منّي

والحربُ، لن تقلع من وجهي المرهق

لكنّ الشّفق الكئيب سينجلي

والطّيور ستفلتُ من أسرها

والأرض تتزخرف بسهولها الخضراء

والشّمس…

بسطوعها تثير البهجة والجمال المتراقص

من بتلات الليلك

والأمّ، تلك الفتاة الحرون، بكعبيها التفاح، ستمرّ

ستمرّ…

بحصانها المطهّم، بسرج أحمر

و الذاهبون إلى تلّ النّار عابرون

لا محالة عابرون

فأين الملك الضحّاك وأفاعييه

وأين الكيمياويّ الأشرّ

كلّهم زالوا…

ونحن النّازلون من الجبال، لم نزل نهدّ قلاعهم.

هاتف بشبوش

شاعر وناقد عراقي

06/04/2011

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المواطن الرقمي/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

المواطن الرقمي بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ــــــــــــــــــ من هو المواطن الرقمي ...

كاهن الليل… سنونو القصيدة / بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي

كاهن الليل… سنونو القصيدة / بقلم: خالد ديريك وجودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــــ ...

فصول…/ بقلم: محمود العياط

فصول…/ بقلم: محمود العياط ــــــــــــــــــــ الصيف حار شاق راق الخريف ولما استفاق ...

رسالة إليّ/ بقلم: أميمة يوسف 

رسالة إليّ/ بقلم: أميمة يوسف  ــــــــــــ ضاع   الطريقُ  فلا   لومٌ  ولا   عتبُ ...

هَمَساتٌ في صَدْرِ السكون/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

هَمَساتٌ في صَدْرِ السكون/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………………… وأنا مُستلقٍ ...

رحيل دون وداع / بقلم: ربى محمود بدر

رحيل دون وداع / بقلم: ربى محمود بدر ــــــــــــــــــــ داخلي حروفٌ تحتضر ...

حوار مع الشاعرة السورية رُبا مالك وقاف/ أجرى الحوار: أحمد السلايطة

حوار مع الشاعرة السورية رُبا مالك وقاف/ أجرى الحوار: أحمد السلايطة ــــــــــ ...

أبتاه…/ بقلم: نرجس عمران

أبتاه…/ بقلم: نرجس عمران ــــــــــــــــــــــــ وهذا العمر إذ يقسو يقول  بغير أبيك ...