الرئيسية / إبداعات / المطر يُغرقُ سريري الموحش/ أديب كمال الدين

المطر يُغرقُ سريري الموحش/ أديب كمال الدين

 

قالَ لي: الحياةُ قصيرةٌ فلا تقلقْ.

إنّها تشبهُ جلسةَ عابرِ سبيلٍ تحتَ ظلِّ شجرة.

قلتُ له : أرجوكَ دلّني على هذه الشجرة.

*

البارحة، أعني اليوم،  أقصدُ غداً

التقيتُ صدفةً بحرفي في الطريق

ورأيتهُ يحملُ أكثرَ مِن نقطةٍ مُحطَّمَة.

*

في غرفةٍ تشبهُ الكهف

جلستُ وكتبتُ تحتَ ضوءِ شمعةٍ كبيرة

أربعين كتاباً في العشقِ والموتِ والجنون.

كنتُ سعيداً لأنّني كنتُ أعلّقُ فوقَ رأسي

صورةً نادرةً لكلكامش وأنكيدو

يضحكان منّي ومِن كتبي:

كتب العشقِ والموتِ والجنون.

*

أفضلُ قصائدي كانتْ عن المطر

لأنَّ المطرَ  كانَ يبلّلُ شُبّاكَ غرفتي،

وأحياناً يدخلُ منه ليبلّلَ فراشي المُوحش

بكثيرٍ من الحياة.

*

الحُبُّ مرآةُ المطر

فالمطرُ يحبُّ الجميع:

الملوك والشعراء والعصافير والكلاب.

*

كلّما رأيتُ وردةً جميلةً شهيّةً تفتّحتْ للتوّ

تذكّرتُ كيفَ غرقتُ في النهر،

غرقتُ حدّ أنْ أصبحتُ حرفاً دونَ ذاكرة.

*

في مدينةِ القططِ والفئرانِ والكلاب،

قرأتْ عليَّ نقطتي قصيدةً عن الغزال،

قرأتها حتّى دمعتْ عيناي.

*

على شاطئ الفرات

يتناوبُ القتَلَةُ على دورِ الجلّادِ ودورِ الضحيّة.

ولم يكن الفراتُ يأبه كثيراً لما يحصل

لأنَّ مجرى الدمِ فيه

كانَ يسيرُ إلى جانبِ مجرى الماء

منذ الأزل.

*

ملّلتُ من مشاهدةِ قصصِ الحُبِّ البائسة

على شاشةِ السينما

وصرتُ أفضّلُ مشاهدةَ قصصِ الضائعين في الصحراء،

معَ أنَّ الصحراء في قلبي بحجمِ الجحيم.

*

أينَ هو المطر؟

ولماذا اكتفى بإغراقِ فِراشي المُوحشِ هذه الليلة

مع أنَّ الاتفاق معه كانَ صريحاً:

أنْ يغرقني حدّ أنْ أنسى كلَّ شيء عدا النسيان؟

 

******************

مقاطع من قصيدة طويلة

الشاعر أديب كمال الدين

 

عن wahaalfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاء مع الشاعر الحروفي أديب كمال الدين حاوره علي جبار عطية

    الشاعر الحروفي أديب كمال الدين في حوار خاص : * ...

تهديم التابوات قراءة في رواية ( تحت التنقيح ) أحمد طه حاجو

التنقيح هو تشذيب وتعديل ومراجعة للنص الأدبي كي يخرج بصورته النهائية والتي ...

جِلْنَارُ الموَاسِمِ/ كريمة نور عيساوي

  جِلْنَارُ الموَاسِمِ فيِ هَذا المسَاءِ اللاَّزُورْدِيِّ… وَأَمامَ الشَّارعِ، المُقابِلِ لِناصِيَةِ الحُلْمِ… ...

من وصايا العاشق / نمر سعدي

  من وصايا العاشق موسيقا تقطِّرُ لي هواءً عمرُهُ عمرُ النجومِ تنفَّستهُ ...

انتخاب الصورة الواقعية وقصدية الاشتغال على منطقة التحريض في قصيدة * السماءُ لمْ تَزل زرقاء * للشاعر العراقي شلال عنوز   سعدي عبد الكريم / ناقد وسينارست   *دراسة نقدية*  

  انتخاب الصورة الواقعية وقصدية الاشتغال على منطقة التحريض في قصيدة * ...

صهيل من فلوات الأرواح: عندما يصبح الشعر رسولا للإنسانية

  صهيل من فلوات الأرواح: عندما يصبح الشعر  رسولا للإنسانية   إن ...

تشمر عن ذراعيها لزرع شتول الرحمة وعلم الجمال/ فوزي محيدلي

    *تشمر عن ذراعيها لزرع شتول الرحمة وعلم الجمال* هي بطيبة ...

قــراءة فـي كتــاب ستـــارة زرقــاء شفــافة ( نصــوص مســرحــية ) للــكاتبة العراقية  أطـــياف رشــيد مسرحيات توحدت بالهم العراقي * احمــد طــه حاجــو

    قــراءة فـي كتــاب ستـــارة زرقــاء شفــافة ( نصــوص مســرحــية ) ...