الرئيسية / إبداعات / أهازيج/سماح خليفة

أهازيج/سماح خليفة

 

أهازيج

 

فَتَّقَ السّوسنُ الغَجَرِيُّ عن أكمامِه

ومضى يَختالُ بالعِزِّ في أوطانِه

يَتهادى على نَسَماتِ الحُبِّ مُرتَجِياً

وَصْلَ الخليقَةِ له في عُرسِه

نيسانُ فاشْهَد

أنا ابنُ فقوعةَ لي في المَجدِ تاريخٌ

ولي في جَنَّةِ العُشّاقِ أقدارُ

أنا هِبَةُ السّماءِ في أحشاءِ الأرضِ

أنا

وعلى صَهيلِ الرّيحِ رَفعْتُ راياتي

لَن أنسى يوماً آبائي وأجدادي

وَوَجَعَ الفَجيعِ الْ ما زادَ أنّاتي

أنا في قَلبِ الصّخرِ نَقَشتُ شاماتي

تَخَطّفتُ رصاصَ العِدى من أكُفِّ أندادي

حَلّقتُ أزهو في المدى طَرِباً

وَبِتُّ أبحثُ عن سِربٍ لِخلّاني

شَرّعْتُ بَيتِيَ للأحبابِ مُرتَجِياً

في العُمرِ طولٌ وآمالٌ عَديداتِ

فَلْتُنثَرُ الضَّحِكاتُ مِن حَولي

وَلْتَنسجوا حلقاتِ الحُبِّ والأنسِ

كم عاشِقٍ لِليلكِ المَنثورِ في وَجناتِه

أرسى تراتيلَ العِشقِ والميثاقِ في غَدِهِ

مِن جَوْسَقِ الفقّوعةِ رجا بُرْءَ أفئِدةٍ

باتَتْ سقيمَةَ البُعدِ والهِجرانِ والمِلَلِ

أيُّها القسّامُ والسّعدِيُّ والبَدَوَيُّ

وَتوفيقُ القِيادةِ والرِّيادةِ والشّهادةِ

فَلْتَبْقَوا

لِلروحِ مِشكاةٌ لن تُطفأ

ولَن تُرَم

يا صانِعَ التّاريخِ إليكَ غدي

إليكَ غدي مبتورا أمانيهِ

مَكسورا جَناحَيهِ

حَرّك عصا سِحرِكَ

ولْتُهدينا أمنِيَةً

عَزيزَةً ما بَرِحَتْ أهازيجي

نَصرٌ أكيدٌ

وَوِحدَةٌ للعُربِ غالِيَةٌ

تُندي صحاري الشَّوكِ والتّعذيبِ

 

 

 

 

سماح خليفة/ فلسطين

شاعرة

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مشمومات / بقلم: صدام فاضل

مشمومات / بقلم: صدام فاضل ـــــــــــــــــــــ كيف تبدو فكرة العام الجديد لشخص ...

رماد الأحلام: بقلم: مرام صافي الطويل

رماد الأحلام: بقلم: مرام صافي الطويل ……………. يستوقفني الشوقُ إليكِ في منتصف ...

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة/ بقلم: فراس حج محمد

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة بقلم: فراس حج محمد/ ...

تسخير الكفاءات/بقلم: إبراهيم أمين مؤمن

        تسخير الكفاءات بقلم: إبراهيم أمين مؤمن ـــــــــــــــــــ فخامة ...

الحقيقة نفسها لم تعد راسخة في ” الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون أسدي / بقلم: د. ثائر العذاري

الحقيقة نفسها لم تعد راسخة في ” الراعي وفاكهة النساء” للكاتبة ميسون ...

أريج الليل/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

أريج الليل بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــ أريج الليل يداعب صمت الليل ...

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي

أتمرد مثل ضوء/ بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــــــــــ في الخامسة إلا قليلاً ...

على أسوار السعيدة / بقلم: عدنان الحبشي

على أسوار السعيدة  بقلم: عدنان الحبشي ـــــــــــــــــــــــــــ ظننتُ لمّا رأيتُ الناس مجتمعة ...