الرئيسية / إبداعات / اللازورد …. نهاية السطر/ايفان زيباري

اللازورد …. نهاية السطر/ايفان زيباري

 

 

اللازورد …. نهاية السطر (قصيدة)

 

 

سأنضو الشتاء من القصيدة

وأضع في نهاية السطر

اللازورد

سيمضي الليل نحو زمهرير الحرف

سيحبو النسيان نحو أرض الشمس

سأترك المأساة في شواطئ الفينيق

وأعانق رذاذ الكبرياء

ستتحطم الأمواج بعيدا

سترحل الكثير من النوافذ العارية

ستنهمر زخات العطر

ويتوقف نبض المطر

وأبقى انا ….

وحيدا برفقة

منفضة سجائري

وكأس الجن

استمع الى أغاني (داليدا) وهي تراقص الوجع بالفرنسية

سألفظ آخر أنفاسي

سأستنشق الهواء الطلق

من

رئة التبغ الجيفاري

سأكتب رسالة بخيط الموت والولادة

لعينيك الخضراوان

ولشفتاها الحمراوان

سأمزق عشق امرأتين بالرصاص والقلم

سأهجو اللآلئ المزدحمة بالأخضر

سأغزو الصدوع المحفورة بالأحمر

سأفعل كل هذا

وأنا وحيد ….

أنا المسموم بعبث العشق

أنا

المجرد من وباء اللهفة

أنا

الشراع المتكسر المثقوب في يساره

بلقاء هذه …. ووداع تلك

بوداع هذه …. ولقاء تلك

أي

هرطقة غائبة عن الوعي

تعيشها

أيها الشمولي الغارق بالزيف

انتحر ….

كن ثائرا حقيقيا وأفعلها

فعشق ثائرتين بلا قلب

كهجرة (المونامور)

تسيل منها الدموع هنا

و

توقد فيها الشموع هناك

انتحر ….

أحمل أمتعتك الثورية وغادر

لملم نهاياتك الخائبة وسافر

فثمة موعد مع

نهاية السطر

مع

اللازورد ….

 

 

 

ايفان زيباري

شاعر وكاتب

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد ـــــــــــــــــــــــ كم أشتقت ...

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………….. معَ زقزقةِ العصافيرِ ...

قصة المعايير الدولية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

قصة المعايير الدولية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ حيثما توجهت وفي ...