الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / قل وداعا/ منى عثمان

قل وداعا/ منى عثمان

 

قل وداعا

 

 

قل وداعا

دون ندم يا صديق….

ليمض كل في طريق……

ما كان لي أن احتمل….

عصفك الدامي

وانحسار الحلم كالطفل الغريق……

كنت في رياضك رفة فراشة….

فكنت لي لهب الحريق…

كنتُ المدى يجوب نبضك……

كنتُ الرحيق

وكنتَ لي زلزال الموت….

كنت وهما غشى قلبي ظلمة ….

ماذا لو لم أفيق؟

دون ندم يا رفيق……

كن حيث شئت فإنني……

لملمت طرفي ومضيت حيث البعيد….

ولست أذكر أنك يوما….

قد عرفت لي قدرا……

أو قرأت في عيني أسرار البريق……

لست أذكر سوى أنك….

كنت دوما….

موجة الحزن والجرح العميق

كنت دوما تناهيد وجع……

وبقايا نجم ينتحب……

وتيه المسافة يشتكي….

صمت الدروب

كنت شيئا لا أعيه….

كلما اقتربت منك……

أرجفني الخوف……

وأصابتني الندوب

كلما لاح الفراق….

شردت بي حرف القصيد

قل وداعا أو لا تقل….

ها نحن الآن في المفترق ……

ولا خطى ولا ظلال….

تلتقي من جديد.

 

 

 

منى عثمان

شاعرة

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم ــــــــــــــــ ………………… أَنَا يُتْمُ السُّؤالِ، أَقِفُ ...

ÇIYAYÊ KURMÊNC / Gulistan Awaz

ÇIYAYÊ KURMÊNC/ Gulistan Awaz ________ Sê sal in Bi deziyê azaran Rojên ...

مجرد تخيلات/ بقلم: عطا الله شاهين

مجرد تخيلات بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ يخيل لي في الآونة الأخيرة ...

سياحة أدبية مع رجع الكلام/ بقلم: زياد جيوسي

سياحة أدبية مع رجع الكلام بقلم: زياد جيوسي ـــــــــ     سياحة أدبية…تأملات.. ...

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) للكاتب شيرزود آرتيكوف/ ترجمة: أشرف أبو اليزيد

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) بقلم: شيرزود آرتيكوف Sherzod Artikov ترجمة: أشرف ...

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية —————————— دُوري يا مهرةَ ...

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود.

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود. ـــــــــــــــــــــ ليلة الأمس، كنتِ تبتسمين، ...

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم ــــــــــــــــــــــــــ هَذَا… وَكَانَتْ ...