الرئيسية / فنون / الفاشينيستا …… منى واصف/ايفان زيباري

الفاشينيستا …… منى واصف/ايفان زيباري

الفاشينيستا …… منى واصف

 

هي ….

عندما يتردد اسمها في أروقة الصحافة والإعلام يجن جنوني وأقف عاجزا أمام تاريخها المرصع بالمجد إنها نموذج للمرأة الثائرة للأنثى المتميزة التي اتخذت من ثقافة الإبداع دستورا لمسيرتها فأبي العظيم كان يعشقها وأنا على طريقه سائر بداية باليسار وصولا إليها وما بينهما قمم شاهقة من القيم والمبادئ والمفاهيم الفكرية والفلسفية ملامحها الثورية تفيض بالخفايا والأسرار تحمل في جانب سحر وبهاء صوفيا لورين ونعومة وأناقة كلوديا كاردينالي في الجانب الآخر ولطالما امتزجت هاتين الشخصيتان فيها فصورتها لم تتغير هي ذاتها منذ مرحلة صباها إلى يومنا هذا فرغم الفارق الزمني الكبير بين الحالتين لكنها ما زالت صامدة وشامخة كزهرة جبلية جذورها عميقة ……

منى واصف التي اشتهرت في بداياتها عبر فيلم الرسالة الشهير والذي تقمصت فيه دور هند بنت عتبة فالملايين شاهدوها وهي تؤدي هذه الشخصية التاريخية فأتفانها للدور الموكل لها شكلا ومضمونا ونطقها السليم للكلمات كان مثاليا والتزامها بتأدية الشخصية بأسلوب تجريدي مقنع كان سببا رئيسيا في شهرتها واكتساح نجوميتها بوابة عالم الفن السابع وتوالت نجاحاتها في ادوارها اللاحقة وهذا ما جعل ترتيبها الفني في حركة تصاعدية مستمرة فالشيء الذي يميز بينها وبين العديد من الممثلات من بني جلدتها في تلك الحقبة وما تلتها من حقب اخرى انها انفردت بأسلوب فني رفيع المستوى حيث ان معظم ادوارها الدرامية في التلفزيون والسينما اسست مفهوما فكريا جديدا لشخصية الفنانة المخضرمة التي عاشت اجيالا متعاقبة ومتلاحقة فعنصري التوازن والدقة كانا حاضرين في شخصياتها فالمشاهد لم يرى تصنعا او زيفا في ارتدائها ثوب الشخصية حيث صنعت حالة من التوازن بين واقعها الملموس وبين الحدث الذي سيبني مشاهده امام العدسة اضافة الى سيولة ومرونة تأديتها للحركات والايماءات والانحناءات التي ترسم على ملامحها والتي تسببها الحالة الفنية التي تعيشها حيث انها تزول وتذوب تلقائيا في الشخصية الحية والحقيقة التي تقوم بها فالفنان المثابر والنشيط والجدي هو الذي يروض كافة اجزاء جسده ليحتوي المشهد كليا وليس جزئيا فالممثلة القديرة ( الفاشينيستا ) منى واصف جمعت العديد من الشخصيات تحت عباءتها لذا من السهولة ان تجسد ما هو اصعب واشد تعقيدا من ناحية السرد الدرامي في التلفزيون والمسرح والسينما وهذا يظهر بواقعية في شخصيتها الحالية في مسلسل الهيبة والتي تقوم فيه بتأدية دور الام التي تمتد جذورها لإحدى اعرق عوائل الشام والتي تزوجت من احد الكبار الذين يملكون نفوذا واسعا في احدى مناطق الريف اللبناني وتدير شؤون عائلة لها صيتها من ناحية السلطة والمال هنا يمكن القول ان شخصيتها الحالية في هذا العمل الدرامي الضخم ما هي الا امتداد لمسيرة طويلة من العطاء الفني فهي تجسد مرحلة متطورة في تقمصها وهذا لم يصل اليه اي فنان او فنانة اخرى على مستوى الوطن العربي سوى القلائل منهم وصلوا لهذه المرحلة كالزعيم عادل امام فالملحمية اولى صفات دورها وتليها مفاهيم الرقي والكبرياء ومن ثم تتخذ الصورة منحى اخر لتصل الى السرد الاسطوري لحكاية وقصة حاكت خيوطها من وهج النص الحر ……

فأم جبل ام كما يطلق عليها البعض أم الاصول او ام الدراما السورية وغيرها من الالقاب ما هي الا علامات لنجاحها وتألقها فرغم انفراد الشيخوخة بالرسم فوق ملامحها لكنها ما زالت فتية تغازل عنفوان الذاكرة التلفزيونية والسينمائية.

 

الفاشينيستا …. لقب المرأة الأنيقة التي تهتم بالموضة واخر صيحاتها

 

 

ايفان زيباري

شاعر وكاتب

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا لخسارة العشاق ما أكثرها! (الرسالة 41) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الحادية والأربعون يا لخسارة العشاق ما أكثرها! بقلم: فراس حج محمد/ ...

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــ اسكب حروفك فوق ...

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية ـــــــــــــــــــ صدر العدد العاشر من ...

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة”/بقلم: فراس حج محمد

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة“ بقلم: فراس حج ...

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء”/ بقلم: رائد محمد الحواري

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء“ بقلم: رائد محمد الحواري/ ...

الهروب اللاواعي/ بقلم: يونس عاشور

الهروب اللاواعي..! بقلم: يونس عاشور ـــــــــــــــــــ   لا تتوارى هَرباً عنّي.. أو ...

قصة وفاء للعمالقة/بقلم: زياد جيوسي

قصة وفاء للعمالقة بقلم: زياد جيوسي ـــــــــــــــ    فن السيرة الذاتية ابداع ...

استقراء الفني للوحات الفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي/ بقلم: عبد الله اتهومي

استقراء الناقد الفني المغربي عبد الله اتهومي للوحات الفنانة التشكيلية الأردنية جاناريتا ...