الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / في مَدخلِ الوقت/لارا ياسين

في مَدخلِ الوقت/لارا ياسين

في مَدخلِ الوقت

أقرعُ كأسَ البارحةِ بكأسِ الغدِ

تنسابُ القطراتُ كاللّحظاتِ من بينِ أصابعي

كريحٍ تبكي

تَصحبني خارجَ الإطارِ الحديدي نستنطقُ الصّور

تقول لي:

اشهقي العتمة

وأزفريها في بئرٍ جائعٍ للميتاتِ

ولنمشِ ليصحو المشي في كافةِ الاتجاهاتِ

من ثقب مدارٍ مريضٍ بالهذيان

ناراً

 

 

الآن، وبهذا الطّين الّذي أنا عليه

النّاتج للخيانة الأولى

وحدي والسؤال

الاستياء

الفكرة

والموسيقا التي تشعل تلك العضلة الصغيرة

نقاوم الصمت

نشرب اليوم المتربع على الكذب كمخرج.

 

 

ثمّ من أول السّطر أبدأ

في الضّجيج

أعبرُ الشّق الطّولاني لجدار يومي

أضعُ الشّال الأبيض للشهوة

أُعلقُ ذاكرتي المفتوحة

بملقط على طرف السّاقية الّتي تفترس شَعري

أرقصُ عارية

وأنتظر

عودة المسافات المنهوبة منّي

أعلم أنهُ ليس بالفتنة وحدها يحيا السؤال

لذلك وفي هذا الطّريق

كانَ الماء أول ما خمشته

وضمنّي

ثمّ قذفني بعيداً في الفضاء وهويتُ في قلبهِ نهاراً.

 

بحكمةِ البحرِ

أعيد العقارب للساعةِ المشنوقة

على عُنقِ المنارة

فالقمر مسجونٌ في عين ضوئها

لا أحد يتأمل الكون معي الآن

لا أحد يُجالس الرّيح

ويستردُّ منها الحكايا

لا أحد سيفتحُ السّماء ويغلقها سواي.

 

 

 

 

لارا ياسين

شاعرة

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فيديو، افتتاح معرض “من الأسود إلى الأبيض” للفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي 

فيديو، افتتاح معرض “من الأسود إلى الأبيض” للفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي  ــــــــــــــــــــــ ...

وارتمينا في البحر/ بقلم: زهرة الطاهري

وارتمينا في البحر بقلم: زهرة الطاهري ـــــــــــــــ ارتمينا في الموج الضخم لأن ...

عون نفسها/ بقلم: ميمونة ممادو جبريل با

عون نفسها/ بقلم: ميمونة ممادو جبريل با ـــــــــــــــــــــــــــ   أنا لا يبدو ...

بيده رغيف/ بقلم: وفاء أم حمزة اجليد

بيده رغيف بقلم: وفاء أم حمزة اجليد ــــــــــــــــــ بيده رغيف عينان غائرتان ...

عمً يتساءلون/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

عمً يتساءلون بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــــــــــ عمً يتساءلون عن الحب والجمال ...

الألم…/ بقلم: إلياس الخطابي

الألم…/ بقلم: إلياس الخطابي ــــــــــــــــ   استيقظت متأخرا، ظللت أتمدد في السرير، ...

قدر على الجبين…/ بقلم: ميساء عبد العزيز حمامي

قدر على الجبين… بقلم: ميساء عبد العزيز حمامي ــــــــــــــــــ ترابٌ فوق التراب ...

بُرتقالٌ في يافا / بقلم: خديجة بن عادل

بُرتقالٌ في يافا / بقلم: خديجة بن عادل ـــــــــــــــــــــــــ جيءَ غورُ الوَرى ...