الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / هجرة إلى المجهول/صابرين بن حامد

هجرة إلى المجهول/صابرين بن حامد

هجرة إلى المجهول

*************************

ذات الرياح التي عبثت

بأوراق الشجر

تمسح الغيم عن وجه القمر،

تحت ضوء القمر

نزعت الحروف

إثمال كلماتنا،

سكون الليل والقمر

ينتظر الفجر،

علم البر والبحر

طقوس العبادة،

الانفعالات المتوسطة

تحطم قيود النفس

لتحرر الروح من شرنقتها

وتجعل من العين مرآة لها

حروفي امتطت غيمة،

سقاها الإله عطرا

ثملت، ابتسمت الأرض، أنبتت

طنين النحل، أطربت الزهرة

ويبقى سر الوجود

مخبأ في قطرة مطر،

ربة المطر الإغريقية جونو

أرسلت مع كل قطرة مطر

غطاء للحاء الشجر

هنيئا لأولى قطرات المطر،

الأرض تنتظرك بشوق

امتطت الريح شراع الغيمة

هللّ البحر، احتضن السفينة

ابتعد الشاطئ،

هجرة إلى المجهول

نركض وراء غد مجهول

نهرب من خطانا خوفا،

من أخطائنا

تسقط أرضا تعود إلينا ذاكرة الطرق

التي سلكناها

لتقول لا تتهرب

ولا تلقي التهم على أحد

كل مسؤول عما حدث.

 

 

بقلم: صابرين بن حامد

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر

كفة الميزان/ بقلم: ربى محمود بدر ـــــــــــــــــــــــ تتعانق الحروف والكلمات وينثر القلم ...

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي/ أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر الكردي السوري فرهاد دريعي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــــــــــــــ ...

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل

خريف…/ بقلم: رحال عبد الجليل ـــــــــــــــــــــ عندما تنسج كِيمْياء الرّوح  خُيوطها فِي ...

ليلة هلع عند ناهد/ بقلم:عبد القهار الحجاري

ليلة هلع عند ناهد بقلم:عبد القهار الحجاري ـــــــــــــــــــــــ لم أدر ماذا حدث ...

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: كلستان المرعي

الواقعية والصورة الشعرية للشاعر عصمت شاهين دوسكي   * الشاعر يجعل القارئ ...

مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل/ بقلم: نور الدين إسماعيل

 مبروكة عينين الفار تتقدم إلى خطبة رجل بقلم: نور الدين إسماعيل ــــــــــــــ ...

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام

اغتراب…/ بقلم: نانسي عزام ــــــــــــــــــ لي في قريتي قرية… لي فيها استراحة ...

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان 

  دُروبُ الوَجْدِ / بقلم: علي موللا نعسان  ــــــــــــــــــــــ    دُروبُ الوَجْدِ ...