الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / هل تسمحين / مها عفاني

هل تسمحين / مها عفاني

هل تسمحين

 

قلت أحبك

سقطت ورقة

من سنديانة عشقك

هزت جذوري

غيرت مسار الوقت

واحترفتُ تدوير السنين

وعندك استوطنت

 

قال أحبك

في يوم النكسة

يوم اللجوء

إلى عينيك

وقد تعودنا

أن نكون لاجئين

فكيف لا أقبل العيش

في خيمة عباءتك

أَلم يخلقنا الله

من قبل التكوين

في رحم أمهاتنا

لخيامنا منتسبين

 

قلت وقال ثائري

روحك وطني

حررت غربتي

مزقتُ خيمتي

واستوطنت عينيك

وقبلة من شفتيك

هي ماء الحياة

وإعادة تشكيلي

من طين طينك

من اثني عشر زوجا

من ضلوع صدري

فوقها تستلقين

 

هي عش عصفورتي

تتنقل بين كل زوجين

بضع آلاف من السنين

تغرد لحن روحي

نهارا، وتصمت

لأغرد أنا لحنها

ليلاً

على أوتار شعرٍ

كتبته قبلها

ونقشته بأناملي

على خاصرة معبودتي

كلما نهضَت،

سمعت حروفي

تصرخ تثور،

أريد إكمال

قصيدتي،

أريد إنهاء لجوئي

عند حدود جيدك

فهل تسمحين

 

 

 

بقلم: مها عفاني

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...