الرئيسية / إبداعات / لجوء على حدود /نسرين مباركة حسن

لجوء على حدود /نسرين مباركة حسن

 

لجوء على حدود

وأنت تشنّ لجوءك على حدود البذخ

لا تسأل الوزّ الشّتوي

عن تعب السّماء إذا ما أثقلها الجناح

وخض غمار التجربة

بكلّ ما أوتيت من خوف

من البحر والملح والماء

وأسنان البيران واتجاه الرّياح

لا تسأل عن مصير الوزّ الشتوي

أن كان وصل

وجهّز إجابة

عن فصول الهويّة

وماذا ستضع في خانة الدّيانات

وعضوك التناسلي

لأن سّؤال الغريب مباح

وقل كم كان الوزّ الشتوي

سعيدا بهويته

وكم كان سؤال الغريب مباح

***

وأنت تشنّ لجوءك على حدود الدّول

لا تفكّر في العطش

واشرب بولك وامتداد السّماء

حتّى تخفّ

ويعادل وزنك كمَّ الحلم

بدفيء النّوافذ وشربة ماء

***

وأنت تسافر وحدك معهم

لا تنظر في عيني طفلة تبحث عن الرّبيع

في كومة جيلها

لأنّ الميناء الذي إليه تسير

قد لا تتوالى عليه الفصول

وكلّ المواسم فيه تضيع

***

وأنت تشنّ لجوءك على حدود البلاد

التي صوّرتها لك صور الأولمبياد الشّهير

تذكّر غمزة السبّاح للجماهير

وقل سبحانك ربّي إنّي كنت من المشجّعين

وأنّ هذي البلاد بدت لي جدّ جميلة

فهل لي مثلهم بفوز مبين

وصفّق لنفسك مرّة أولى

ومرّة ثانية وصفّق كثيرا

ولتصل أنّى وصلت متى وصلت

إن الوصول إذا ما التجأتَ

يكون مهمّا وإن كنت الأخير

***

وأنت تسافر في غير المواسم

بلا منديل تلوّح به في الأفق

أفتح سبيلا للمودّعين

وقل “سلاما” لمن لم يجيئوا

وقل عذَرْتُ غيابهم

واكتب في أجندة المذكّرات

ان الموتى في ذلك العصر الغريب

لا يتذكرون الموانئ

ولا يدركون مصير البلاد

ولا مصير شتاتهم

وأن الموتى الذين غابوا عن الوداع،

في تلك البلاد التي شردّتها البلاد

يموتون فجأة

فبعضهم يُقْصَفُ

وبعضهم يُجلد

وبعضهم يُذبَح دون داع

وبعضهم ميّتٌ

وبعضهم في الموتى جياع،

وكفكف دموعك وحدك

واعصر رحيلك منها

وأنت تسافر في غير المواسم

بلا منديل تلوّح به في الأفق

ان الدموع إذا اشتدّ ملحها

مثل البحار قد تعني الغرق

***

وأنت تشنّ لجوءك

احفظ اسمك كثيرا

وأسماء أجدادك ومن أين جئت

أن بعض الذين جاؤوا

وضعوا على قبورهم أرقاما

ونسوا أنك إليهم لجأت.

 

 

 

بقلم: نسرين مباركة حسن

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ريبر هبون يباغت العتمة بالنور / بقلم: حمود ولد سليمان

ريبر هبون يباغت العتمة بالنور بقلم: حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” ـــــــــــــــــــ ...

الأمطار اللامبالية تزيل مستحضرات التجميل للشاعر تانغ تشنغ ماو/ ترجمة: شروق حمود

, THE CARELESS RAINS WASH AWAY THE COSMETICS الأمطار اللامبالية تزيل مستحضرات ...

شوق يشدني من قلبي/ بقلم: جودي قصي أتاسي

شوق يشدني من قلبي بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــــ شوق يشدني من ...

إلهام…/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

إلهام… بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــ صوت الحرمان يملأ جراح الظلام الشوق ...

ومنذ أول قُبلة فيها/ بقلم: زهرة الطاهري

ومنذ أول قُبلة فيها/ بقلم: زهرة الطاهري ـــــــــــــــــــــــ راق لي أن أبعثرك ...

أنشودة ماء / بقلم: نرجس عمران

أنشودة ماء / بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــــــــــ بين حقول العمر تجري كساقية ...

لم يبق مني/ بقلم: أمل نصر الدين

 لم يبق مني بقلم: أمل نصر الدين ـــــــــــــــــــ كرحمٍ موبوء يسلح فيه ...

هلال الحبّ / بقلم: أميمة يوسف

هلال الحبّ / بقلم: أميمة يوسف ـــــــــــــــــــ هلال الحبّ    في   عينيكَ   منه ...