الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / كعادتك / ريم ربّاط

كعادتك / ريم ربّاط

 

كعادتك …

لم تستطع فهمي

لا أعرف حقيقةً….

هل هو سوء تعبير منّي

أم أنّكَ تتقصّد هذا؟

هل تتقصّده لأنّكَ ترفض حبّي

أم تتقصّده لأزيدكَ حُبّاً ؟!

 

اسمعني مجدّداً وللمرّة الأخيرة

كتائهة أضاعت الطّريق …

بحثتُ عنكَ،

وكمغامَرَةِ ذاك التّائه بعبور طريقه المجهول …

في المجهول غامرتُ

ومن أوّل خطوة عرفتُ أنّ الطّريقَ إليك

معبّدٌ بشظايا زجاجٍ محطّم،

وبالرّغم من ذلكَ مشيتُ نحوكَ،

آثرتُ إكمال طريقي وأنا

مدمّاة … طمعاً بلقياكَ.

هل عرفتَ الآن كيف أحبّكَ؟

شعرتُ بكَ تحتويني كأمٍّ تحتوي طفلها الرّضيع،

شعرتُ بكَ كشهقةٍ يبحث عنها الغريق،

كنتُ موجةً لا وجود لها لولا البحار،

وكنتَ البحرَ.

هل عرفتَ الآن لماذا أحبّكَ؟

قبلكَ كانت حياتي كلوحة مشوّهة،

وكلّما نظرتُ إليها رأيتُ النقصان،

وبكَ فقط شعرتُ بالاكتمال.

هل عرفتَ الآن كمْ أحبّكَ؟

كحبّ الطفل لارتكاب الحماقات

وكعشق الشّاعر للكلمات

وكنورٍ أضاء في وجه مَن يتلمّس طريقه في الظّلمات …

هكذا أحبّكَ!

حقّاً تائهةٌ أنا!

فجميع مَن حولي يدّعون أنّه إذا أردنا الوصول،

علينا بإيجاد الطّريق

وأنا

وجدتُ الطّريق … فأضعتكَ!

لا أعرف حقيقةً بعد كلّ هذا

هل هو سوء تعبير منّي

أمْ أنّكَ تتقصّد عدم الفهم؟

هل تتقصّده لأنّكَ ترفض حبّي

أم تتقصّده لأزيدكَ حُبّاً؟

 

 

 

بقلم: ريم ربّاط

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ÇIYAYÊ KURMÊNC / Gulistan Awaz

ÇIYAYÊ KURMÊNC/ Gulistan Awaz ________ Sê sal in Bi deziyê azaran Rojên ...

مجرد تخيلات/ بقلم: عطا الله شاهين

مجرد تخيلات بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ يخيل لي في الآونة الأخيرة ...

سياحة أدبية مع رجع الكلام/ بقلم: زياد جيوسي

سياحة أدبية مع رجع الكلام بقلم: زياد جيوسي ـــــــــ     سياحة أدبية…تأملات.. ...

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) للكاتب شيرزود آرتيكوف/ ترجمة: أشرف أبو اليزيد

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) بقلم: شيرزود آرتيكوف Sherzod Artikov ترجمة: أشرف ...

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية —————————— دُوري يا مهرةَ ...

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود.

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود. ـــــــــــــــــــــ ليلة الأمس، كنتِ تبتسمين، ...

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم ــــــــــــــــــــــــــ هَذَا… وَكَانَتْ ...

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله ــــــــــ كانَ الجو ...