الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / رحى الحرب / مها بلان

رحى الحرب / مها بلان

 

رحى الحرب

منذ أن حطت الحرب رحاها
أهش ألمي بالضحك
أعدو، ألهث
وأسقط أرضا….
أختبئ بين الأوراق
هربا……
أقرأ ألف كتاب بآن معا
قصص السلام والحب….
ربما أغسل الخطيئة في أفواه صناع الحرب
كي تحيا المدن الغريقة من تأوهات الموت
ويعود قلبي ينبض بالحب….

صوتي جميل!
موطني موطني….
أصحو….
عند أعلى نقطه للوجع
أتألم وعيا في تنور الأوجاع
وأكبر بشيء من الألم
بشيء من الضحك….
في جمجمتي ضجيج ودبيب
يأكل من الروح مناها
ويسلب بريق إنصاتي لهدوئي.

هههه!!
في حديقتي …
بندقية….
ملعقتي شظيه
ومظلتي كوفية¡
في أقصى أعماقي الغائرة
الريح تعصف
وناي قلمي يئن بالأنات
يحتضر….
يجوب صداه منافي الاغتراب…

بين قلمي ووطني أُكسر،
أين هو الحب…
الوطن….
قابيل اختر غيرنا،
هذا الطفل لم ينطق بعد أماه
وعروس ترتدي لعريسها الكفن….
أواااه يا قوس قزح
كم أكرهك
العشب الأصفر…
والدم الأحمر ….
وسواد الحداد…
وثلج الكفن..
يا بشاعة الألوان،
يا زمن الملح المنكفئ على جراحنا
يا كلماتنا ودموعنا التي نضبت
ويا قوس قزح…
نحن…. أم هم
بينكم
ملحمة الحب والوطن!

 

 

 

بقلم: مها بلان

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كور وبعض من حكايات وطن، الحلقة 3/ بقلم وعدسة: زياد جيوسي

كور وبعض من حكايات وطن بقلم وعدسة: زياد جيوسي “الحلقة الثالثة” ـــــــــــــ ...

شاكر فريد حسن الكاتب الإنسان/ بقلم: زهير دعيم

شاكر فريد حسن الكاتب الإنسان  بقلم: زهير دعيم ــــــــــــــــــــــــــ ترددت كثيرًا، ماذا ...

الرفيق قبل الطريق/ بقلم: ميسون أسدي

الرفيق قبل الطريق  بقلم: ميسون أسدي ــــــــــــــــــــــــــ قالت وهي تعلم أن هناك ...

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...