الرئيسية / قصة / الجباه الجافة / نجاح هوفك

الجباه الجافة / نجاح هوفك

 

الجباه الجافة

 

في تلك الليلة المظلمة، كانت الأشجار ترسل موسيقاها مع الريح، تنادي النائمين كي يستفيقوا من أحلامهم

و يناجوا بدعواهم ليوم جديد بلا هواجس، كنت أراقب أرجلهم المعلقة على أطراف الأسرة،

أرجل مزرقة من السير الطويل وهم جاهدون في قطع المسافات عبثاً،

أراقب لهاثهم المستميت عبر بوابة الزمن التي لطالما كانت عائقا أمامهم، وتلك الصبية، ترفع شالها المبلل بالدموع،

أسدلته يوما على يدي حبيبها في لحظات الوداع، لا تزال تحتفظ بها، تحتفظ برائحة أصابعه وهو يمررها على جبينها لآخر مرة، ويقول لها أنا لك للأبد، وهي لا تزال تنتظر هذا الأبد، تحلم مثل كل هؤلاء، تنتظر فجر ليلها المظلم،

لم تكن تدري أنها ستلحن مع أوراق الشجر، و ذرات الهواء المحمل بأنفاسه ملحمة انتظار طويلة،

تحسست أصابع قدميها، مزرقة ككل القابعين في قعر الأيام المملة، متراكمة أسرارنا البريئة، ونظراتنا الآثمة للذكريات، و للغد المجهول، ولكن في كل مرة تتحسس جبينها ، أدركت أنه كما كل الجباه الجافة ينتظر حلماً غائباً في ثنايا الزمن.

 

 

 

بقلم: نجاح هوفك

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...

أودُّ العتاب: بقلم: خولة عبيد

أودُّ العتاب بقلم: خولة عبيد ــــــــــــــــــ أودُّ العتاب  لا أجدُهم فكلٌّ تركني ...