الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / ذكريات شارع مهجور / وليد المسعودي

ذكريات شارع مهجور / وليد المسعودي

ذكريات شارع مهجور

 

-1-

في الصف الأول

وأنت تجلسين

في نهاية قلبي

تعلمت كيف أهب

النظرات له إليك

بعيون مفتوحة نجومها

حتى يتدفق الضحك

في شرايينه

وتنساب الأنهار

في الكلمات والقصائد

-2-

في الصف الثاني

دربت فمي على الابتسامة

في عينيك كل صباح

حتى تعلم الرقص

مع الضحكات مرددا

جميع أغنيات العشق

-3-

في الصف الثالث

مشيت مع اسمك

مكتوبا على الأرصفة

ومحفورا في ممرات

مدرستنا التي تحولت

إلى حديقة تهدي الياسمين

كلما تنفست طلتك إليها

-4-

في الصف الرابع

وجدتك تجلسين معي

في رحلة واحدة

تصلي بيننا الضحكات

وتجرب حضها الكلمات

لأول مرة

قلبك الأبيض يعرف

أنني محجوز في نطق اسمك

حتى فتحت لي السجن

في أغنية ” كيف حالك “

-5-

في الصف الخامس

أصبحت غنيا

في مداعبة الأغنيات

التي يلتقطها قلبي من فمك

حتى وصل الحال

إلى السماح لأنفي

أن يغازل الجنة في جدائلك

فوجدتها مليئة بالسكينة

وراحة البال

-6-

في الصف السادس

قطعت أشواقا من العشق

كل همسة من فمك

ترفعني وتغرقني

في نهر ” أحبك “

ومع ذلك لا أغرق

إلا في شفتيك

-7-

وبعدها

تسربنا من الفرح

لم أعد ألمح ظلك

وجدت الله حزينا

على أكثر مني

وجدت المطر

يفرك يديه حسرة

لأن الريح قد أخذتك

إلى مدرسة أخرى

إلى مدينة أخرى

لا تركض خلفك قدمي

لا يتنفس هوائي عطرك

الغيوم تلثم قلبي

كلما نودي بين الناس اسمك

حتى تحول شيئا فشيئا

إلى شارع مقفر ومعزول

عن الضحكات

-8-

تمر السنوات

وقلبي مندثر

في جامعة انتظارك

ها أنت تصلين إليه

محجبة جميع الأغنيات

التي كانت ترافق ظلك

هل تعرفين الشارع

الموجوع بالنسيان

من ظل يحفظ اسمك

خطواتك، آثار جدائلك

في الهواء

وهذه الممرات السعيدة

للقبلات بيننا

من سرقت من الوشاة

لحظاتها

هل تعرفين نجومها المضيئة

في وجوهنا

محجبة هي الأصوات أيضا

لبست في ثغرها

عقد النهاية

وارتدت رمز الوداع

بل أقول أجبرتني على الوداع

ليترك القلب لها

إيماءة حزينة معلقة

في الهواء

عنوانها مع السلامة

مع السلامة.

 

 

بقلم: وليد المسعودي

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا لخسارة العشاق ما أكثرها! (الرسالة 41) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الحادية والأربعون يا لخسارة العشاق ما أكثرها! بقلم: فراس حج محمد/ ...

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــ اسكب حروفك فوق ...

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية ـــــــــــــــــــ صدر العدد العاشر من ...

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة”/بقلم: فراس حج محمد

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة“ بقلم: فراس حج ...

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء”/ بقلم: رائد محمد الحواري

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء“ بقلم: رائد محمد الحواري/ ...

الهروب اللاواعي/ بقلم: يونس عاشور

الهروب اللاواعي..! بقلم: يونس عاشور ـــــــــــــــــــ   لا تتوارى هَرباً عنّي.. أو ...

قصة وفاء للعمالقة/بقلم: زياد جيوسي

قصة وفاء للعمالقة بقلم: زياد جيوسي ـــــــــــــــ    فن السيرة الذاتية ابداع ...

استقراء الفني للوحات الفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي/ بقلم: عبد الله اتهومي

استقراء الناقد الفني المغربي عبد الله اتهومي للوحات الفنانة التشكيلية الأردنية جاناريتا ...