الرئيسية / إبداعات / خلف التل الهش/ منى عثمان

خلف التل الهش/ منى عثمان

خلف التل الهش
_________

كانت تختبئ خلف تلٍ هش……
تحاول نزع زجاج تكسر. …

واخترق روحها ذات مساء بعيد
أو هكذا شعرت بذاك المساء بعيد…
فالزمن ينطوي ويمتد حسب جراحنا…
محال أن يكون ذاك النزف بهذا القرب…
أو يكون جرحها الغائر فيها عمره في قائمة الوقت….

ربما ساعات
محمومة لحظتها بصنوف الآه…….
وذاكرة الجمر لا تكف عن نبش الرماد……
استنفر طاقتي فتهرب…..
وتسلمني لثقاب لسؤال…….
بينما كل الإجابات تشتعل على أعمدة دهشتي……
كيف تناثرت كل تلك الكسور في داخلي…….
أنا التي لا تحتمل الفوضى والكركبة……
كيف احتملت أن أخطو بتلك الشروخ……
وأدعي الثبات…..حين أنا ركام المنافي
…… وصلصلة النضوب
ما زالت تختبئ خلف تلها الهش……
وما زالت تحاول نزع الشظايا المغروسة بالوتين……
تلملم نبضها العاري من ظلال حلم غادرها على عجل……
…… غير عابئ بقسوة ريح زلزلتها
أفقدتها الاتزان……

ففقدت ذاكرة الوقت
ولم تعِ متى وكيف أصابها الجرح….
أظنها الليلة بعد الألف والنزف يستهلكها….
يحيلها ذكرى لغيمة توارت في سحب اللهب…….
لموجة تبرأت منها الشواطئ فدوّت صرخة بالأفق….
لطائر فقد جناحية في عراك وهمي……
يحيلها لأي شيء غيرها…..

شيء هش
كذاك التل الذي مازالت
تختبئ خلفه

 

بقلم: منى عثمان

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد ـــــــــــــــــــــــ كم أشتقت ...

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………….. معَ زقزقةِ العصافيرِ ...

قصة المعايير الدولية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

قصة المعايير الدولية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ حيثما توجهت وفي ...