الرئيسية / هجرة ولجوء / دراسة: أكثر من نصف طالبي اللجوء في أوروبا ما زالوا ينتظرون ردا على طلباتهم

دراسة: أكثر من نصف طالبي اللجوء في أوروبا ما زالوا ينتظرون ردا على طلباتهم

أكد مركز أبحاث “بيو” الأمريكي أن نحو 52% من إجمالي 2.2 مليون مهاجر وطالب لجوء في دول الاتحاد الأوروبي والنرويج وسويسرا لا يعلمون ما إذا كان سيسمح لهم بالبقاء رسميا في أوروبا أو سيتم ترحيلهم إلى بلادهم الأصلية، حيث لم يتم البت في طلبات لجوئهم. وأشار إلى أن 53% من هذه الطلبات قدمها مهاجرون من سوريا وأفغانستان والعراق.

ذكر مركز أبحاث “بيو” الأمريكي في دراسة، أنه من بين كل اثنين من المهاجرين الذين هربوا إلى أوروبا خلال عامي 2015 و2016 من أجل الحصول على حق اللجوء، يوجد شخص واحد على الأقل انتظر الرد على طلبه حتى نهاية العام الماضي.

إيطاليا الأولى في البت في طلبات اللجوء

وأضاف أن إيطاليا أولى الدول التي قامت بالبت في أكبر عدد من طلبات اللجوء، وبالتالي أصبح لديها أقل نسبة من طالبي اللجوء الذين ينتظرون حسم طلباتهم، في حين يوجد في بقية أوروبا أكثر من مليون مهاجر قدموا طلبات لجوء خلال عامي 2015 و2016 ولا تزال طلباتهم في طي النسيان.

وأوضح أن البيانات الحكومية تشير إلى أن نحو 52% من المهاجرين، الذين يشكلون أكبر موجة هجرة في التاريخ تصل إلى 2.2 مليون مهاجر في دول الاتحاد الأوروبي والنرويج وسويسرا، ظلوا حتى 31 ديسمبر / كانون الأول من عام 2016 لا يعلمون ما إذا كان سيسمح لهم رسميا بالبقاء في أوروبا أو العودة إلى بلادهم.

وقدم المهاجرون من سوريا وأفغانستان والعراق أكبر عدد من طلبات اللجوء بما يمثل 53% من إجمالي هذه الطلبات. ورحبت دول الاتحاد الأوروبي وسويسرا والنرويج بقبول 40 % من هذه الطلبات.

وكانت ألمانيا الأسرع في النظر في طلبات طالبي اللجوء السوريين بمتوسط ثلاثة أشهر لنظر الطلب، في حين جاءت النرويج في المؤخرة حيث يصل متوسط فترة البت في الطلب إلى عام كامل. بينما كانت إيطاليا الأولى في البت في أكبر عدد من الطلبات، ففي نهاية عام 2016 كان 55 ألف مهاجر من بين 185 ألف وصلوا إلى إيطاليا على مدى العامين السابقين من هذا التاريخ في انتظار معرفة مصير طلباتهم.

4 عوامل تحدد فترة البت في طلبات اللجوء

على النقيض من ذلك، فإن 9 من بين كل 10 طالبي لجوء في المجر واليونان لا يزالوا ينتظرون الرد على طلباتهم منذ نهاية عام 2016.

وتؤثر عدة عوامل على الفترة الزمنية المطلوبة للبت في طلبات اللجوء، منها قدرة المؤسسات على التعامل مع الأعداد الكبيرة من الطلبات والبلد الأصلي لطالبي اللجوء والضغوط السياسية من أجل تسريع أو تأخير الطلبات. كما أن الرأي العام أيضا له تأثيره، حسب ما أوضح مسح أجراه مركز بيو في الربيع الماضي. وأشار المسح إلى أن 90% و66% من سكان اليونان والمجر على التوالي يرفضون الطريقة التي تتعامل بها أوروبا مع أزمة الهجرة.

وفي النمسا وفرنسا، وهما دولتان تأثرتا أيضا بتدفق المهاجرين، فإن نحو ثلثي الطلبات (66% بالنسبة للنمسا و59% بالنسبة لفرنسا) لا تزال تنتظر البت فيها منذ نهاية العام الماضي.

إعادة 3% من طالبي اللجوء إلى بلادهم

وقال مركز الأبحاث الأمريكي، إن نحو 75 ألف طالب لجوء يمثلون 3% من إجمالي عدد المهاجرين تم إعادتهم مرة أخرى إلى بلادهم أو إلى دول غير أعضاء في الاتحاد الأوروبي، وكانت ألمانيا هي الدولة التي رفضت أكبر عدد من اللاجئين. وفي الوقت نفسه، فقدت السلطات أثر نحو 100 ألف مهاجر من الذين تم رفض طلباتهم، بما يعادل 5% من إجمالي اللاجئين، ولا يزال الكثير من هؤلاء يعيشون في أوروبا معرضين لخطر الترحيل إلي بلادهم الأصلية

مهاجر نيوز

infomigrants.net

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ريحٌ وأوتارُ/ بقلم: صالح أحمد (كناعنة)

ريحٌ وأوتارُ بقلم: صالح أحمد (كناعنة) ــــــــــــــــــــ غدًا يا سائقَ الأحزانِ تَنعاني ...

قصيدة في الفيديو “ألست حبيبتي” للشاعر عصمت دوسكي/ إعداد وتنفيذ: وفاء التزيلي

  قصيدة في الفيديو “ألست حبيبتي” للشاعر عصمت دوسكي إعداد وتنفيذ: وفاء ...

نحو هدف مجهول/ بقلم: سامح أدور سعد الله

نحو هدف مجهول/ بقلم: سامح أدور سعد الله ـــــــــــــــــــــــ ظل يجري ويجرى ...

إجراءآت ../ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

إجراءآت ../ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………….. انتزعوهُ بالقوّةِ من بين ...

أجرَاسُ الرَحِيلِ/ بِقَلَم: شَاكِر فَرِيد حَسَن

أجرَاسُ الرَحِيلِ بُكَائِية إلَى رُوحِ زَوْجَتِي لَمياء كَمَال إغْبَارِية فِي ذِكْرَاهَا  الخَامِسَة ...

الحب في زمن الحرب/ بقلم: ربى محمود بدر

الحب في زمن الحرب/ بقلم: ربى محمود بدر ــــــــــــــــــــــــــــــــ   تشرق الشمس ...

في الفيديو ..لوحة “سلام” للفنانة التشكيلية سلام الأحمد 

 في الفيديو ..لوحة “سلام” للفنانة التشكيلية سلام الأحمد بالعربي والإنجليزي ــــــــــــــــــ بالعربي ...

” حيفا في ذاكرة برهوم كي لا تُنسى ” إصدار جديد للكاتب الطبيب خالد تركي

” حيفا في ذاكرة برهوم كي لا تُنسى “ إصدار جديد للكاتب ...