الرئيسية / هجرة ولجوء / الإقامات مؤقتة من صنف “F” كانتون زيورخ يُخفض مساعداته الإجتماعية للاجئين إلى حد الثلث!

الإقامات مؤقتة من صنف “F” كانتون زيورخ يُخفض مساعداته الإجتماعية للاجئين إلى حد الثلث!

أيّد أكثر من ثلثيْ الناخبين في كانتون زيورخ يوم الأحد 24 سبتمبر 2017 خطّة تهدف إلى خفض كبير للمساعدات الإجتماعية التي يمنحها الكانتون للاجئين الحاصلين على إقامات مؤقتة (إقامة من صنف “ف” F). وبعد دخول هذا القرار حيز التنفيذ، لن يكون بإمكان هذه الفئة طلب مساعدات لتغطية نفقاتها، إلا ما يدخل ضمن المُساعدات الطارئة.

هذا الإجراء سيؤدي إلى تراجع كبير في حجم المنح التي يستفيد منها اللاجئون الحاملون لإقامات مؤقتة، وبدلا عن المنح الشهرية التي يحصلون عليها حاليا والتي تبلغ 900 فرنك، فإنهم لن يحصلوا في المستقبل إلا على 300 فرنك فقط.

السوريون، العراقيون، والأفغان

التقليص في هذه المساعدات يمسّ قرابة 5600 فرد، أغلبهم من السوريين والأفغان والعراقيين. وفي جميع هذه الحالات، رفضت السلطات المعنية طلبات اللجوء التي تقدموا بها، لكن أصحابها حصلوا على ترخيص بالإقامة المؤقتة في سويسرا نظرا لظروف عدم الإستقرار وانعدام الأمن في بلدانهم، ما يجعل من الصعب إعادتهم من حيث أتوا.

فرع حزب الشعب السويسري (يمين متشدد) بكانتون زيورخ الذي كان وراء إطلاق هذه المبادرة، برّر خطته بأن الأشخاص المتحصلين على إقامات مؤقتة (من صنف “ف” F) ما كان يجب أن يأتوا إلى سويسرا في الأصل، وأن ما يحصلون عليه من مساعدات وفوائد يشكل “حوافز كاذبة للبقاء” في الكنفدرالية، حسب رأيه.

هذا القرار “يهدد جهود الإندماج”

في المقابل، لقيت هذه الخطة مُعارضة من طرف حزب الخضر والحزب الإشتراكي والحزب الديمقراطي المسيحي (يمين وسط)، الذين اعتبروا أنها تعرّض للخطر المساعي الرامية لمساعدة هؤلاء الأشخاص  على الإندماج، خصوصا وأنهم سيبقون على الأرجح في سويسرا.

في السياق، من المتوقّع أن يؤدّي هذا التعديل القانوني إلى خفض نفقات الكانتون بما يزيد عن 10 ملايين من الفرنكات في السنة، نظرا إلى أن القواعد المعمول بها في السابق كانت تجبر سلطات الكانتون على دفع تعويضات للبلديات مقابل المساعدات التي تمنحها لهذه الفئة من المقيمين الأجانب على مدى عشر سنوات.

في كانتون برن، حصل تصويت مماثل في شهر مايو الماضي، أيّد فيه الناخبون عدم تخصيص أموال لطالبي اللجوء. وقضت خطّة الحكومة المحلية في برن بإعادة توجيه 105 مليون فرنك لإنفاقها في مجال مساعدة المُهاجرين الشبان واليافعين على الإندماج بدلا من صرفها على طالبي اللجوء.

على صعيد آخر، سوف يفتح أوّل مركز فدرالي للتعامل السريع مع طلبات اللجوء أبوابه في كانتون زيورخ في عام 2019 بعد مرحلة تجريبية استمرّت لمدّة خمس سنوات. وقد وافق سكان مدينة زيورخ يوم الأحد 24 سبتمبر الجاري على تخصيص 24.5 مليون فرنك لتهيئة المقرّ الذي سيُؤوي هذا المركز.

هذا المشروع تحصل على تأييد أغلبية كبيرة بلغت 70.35% من الأصوات، بنسبة مشاركة وصلت تناهز 46.5%. ومن الناحية العملية، ستُغطّى تكلفة هذا المركز الجديد الذي يتسع لإيواء 360 شخصا بواسطة بدل الإيجار الذي توفّره الكنفدرالية.

سفيس اينفو

عن waha alfikir

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ترياق محمد: الشعر هبة من الخالق تنمو فينا دون أن نخطّط لها عن سابق نية

  ترياق محمد: الشعر هبة من الخالق تنمو فينا دون أن نخطّط ...

الدمعة الأخيرة/ بقلم: ناديا رمال

                        ...

اقتصاد الانتباه/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

                اقتصاد الانتباه بقلم: محمد ...

عفرين أنا/ بقلم: ميديا شيخة

                        ...

لا تقترب…/ بقلم: منى عثمان

                        ...

حب بلا عنوان/ بقلم: ربى بدر

                        ...

وطن يتعبد داخلي/ بقلم: رغد أحمد

                        ...

تركتُ قلبي لتحتلّيه أنتِ/ بقلم: عطا الله شاهين

            تركتُ قلبي لتحتلّيه أنتِ بقلم: عطا ...