الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / نساء (19) / هاتف بشبوش

نساء (19) / هاتف بشبوش

نساء (19)

المرأةُ في بلادي ، عصيّةُ المنالِ
ولذا…..
يستوجبُ الأمرُ ، الإتيانَ بإبليس
كي يستمني المسكينُ
على شفاهٍ و وأثداءٍ و سيقانٍ لامرئية
………………………..
في بلادي
لايمكن لنا أنْ نحقق صبواتنا
الاّ في المبغى
………………………
في أوربا
نستطيعُ أن نرى القبلَ الطويلةَ
والعناقَ الشديدَ والضمّ الخفيفَ
ولعقَ اللّسانِ المثيرِ
إنّهم يفعلوها أكثرَ حميمية ً
في الشّوارعِ المكتظّةِ ، بعابري السّبيل
أو الحاسدينَ…. مثلي أنا
……………………..

أيّها الغربيّ ، لم أكنْ أعرفْ
بعد مضيّ أكثرَ من عشرين عامٍ على التجربة
أنّ تقبيلَ هنّ من تهوى
له شيء عظيمٌ من اللذةِ والإمتاع
………………………..
وقالتْ لي لماذا تأخّرتَ
قلتُ:
كنت أبحث عن وردةٍ
تليقُ بنورِ وجهك
…………………………
تعجبني تلك المرأة التي
في وجهها خليطاً من الجمالِ والمأساة

بقلم: هاتف بشبوش

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور

يا أقرب النبض/ بقلم: ليلاس زرزور ــــــــــــــــــــــــــ يا أقرب النبض في كُلِّي ...

 تسألني عني/ بقلم: ريم النقري

 تسألني عني بقلم: ريم النقري ـــــــــــــــــــــ أنا التي أكرهك اعشوشبت بأنحائي أفقدتني ...

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان

بنادقُ الفِكرِ/ بقلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــ بنادقُ الفكرِ تقفو المشاعرْ رصاصُها ...

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك

هنا دفنت الرسالة/ بقلم: نجاح هوفاك ……… تحت الأنقاض شفاه لثمت التراب ...

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي أبلسم فيه جراحه/ نهاد الحديثي

نرجس عمران: جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي ...

أقف على ضفاف الرحيل/ بقلم: منى بعزاوي

أقف على ضفاف الرحيل بقلم: منى بعزاوي ـــــــــــــــــــــــــــ نطقت في حضرة الصمت ...

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان/ حاورها نصر محمد

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــ   ...

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد ـــــــــــــــــــــ كانتْ نبضةً مختلفةً سرتْ في عروقي ...