الرئيسية / قصة / حينما قالتْ له أقرأ هذه الكُتب قبل موْتِكِ/ عطا الله شاهين

حينما قالتْ له أقرأ هذه الكُتب قبل موْتِكِ/ عطا الله شاهين

حينما قالتْ له أقرأ هذه الكُتب قبل موْتِكِ

 

أتتْ ذات مساءٍ تلك المرأة المثقّفة لزيارةِ صديقِها المثقّف، الذي مرضَ فجأة، وحينما دخلتْ غرفته وجدته على السّرير يئنّ، وبدخّن سجائرَه كالعادة، فحزنتْ عليه، وقالت له: أنت مريضٌ للغاية ولا تتركُ السيجارةَ البتّة، وسألته عن حاله وعن كتاباته وقراءاته الأخيرة، فردّ عليها لقد مرضتُ يا صديقتي، ولم أقرأ شيئا، فقالت له: يا مسكين لقد أنهكك المرض، لكن قبل أن تموتَ أريد منكَ أن تقرأ هذه الكُتب، فردّ عليها: أعدكِ بأنني سأقرؤها عندما أشفى من مرضِي، وبدأتْ صديقته المثقّفة تعدّد له أسماءَ تلك الكُتب، وكان صديقُها المريض يصغي لها باهتمامٍ شديد، رغم أنه كان يئنّ من الألمِ، وقالتْ له: اقرأ كتاب 1984 لجورج اورويل، وكتاب فرانكشتاين لماري شيلي، وكتاب المحاكمة لفرانز كافكا، وكتاب السيدة دالوواي لفرجينيا وولف، وكتاب لوليتا لفلاديمير نابوكوف، وقلب الظلمات لجوزيف كونراد، ومدار السرطان لهنري ميلر، وسيارة العقيدة للكاتب إلياس كانيتي، هذه الكتب يا صديقي تستحق القراءة، فرد عليها: هل سأتمكن من قراءة تلك الكتب قبل موْتي، فأنا أشكّ في ذلك، فقالت له: طبعا ستتمكن فحالتك ستتحسن إن شاء الله، فحرام يا صديقي أن تموتَ دون تقرأها، فقال لها: أعدُكِ يا صديقتي بأنني سأقرأُ معظمَ الكُتب، التي ذكرتِها لي، فابتسمتْ له تلك المرأة المثقّفة، وقالتْ له قبل أن ترحل: انتبه لصحتكَ أكثر، ولا تدّخن كثيرا، وحينما تقرأ تلك الكتب قُل لي ما رأيكَ فيها، لأنني أعجبتُ جدا عندما فرأتها جميعها، فتلك الكتب تظلّ ملتصقةً بذهني.. فابتسمَ لها صديقها الرّاقد في الفراشِ وودّعها بابتسامةٍ عريضةٍ، وقالَ في ذاته: يا لهذه المرأة النّهمة في قراءةِ الكُتب.

 

 

 

 

بقلم: عطا الله شاهين

 

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد ـــــــــــــــــــــــ كم أشتقت ...

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………….. معَ زقزقةِ العصافيرِ ...

قصة المعايير الدولية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

قصة المعايير الدولية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ حيثما توجهت وفي ...