الرئيسية / قصة / قلتُ لها: ارسميني بشفتيكِ قبل رحيلي/ عطا الله شاهين

قلتُ لها: ارسميني بشفتيكِ قبل رحيلي/ عطا الله شاهين

قلتُ لها: ارسميني بشفتيكِ قبل رحيلي

 

حينما أتت تلك الفنانة التشكيلية الرّسامة لزيارتي ذات زمنٍ ولّى لأنها علمتْ من صديقاتها بأنني مريضٌ، وفور رؤيتها لوجهي الشّاحب بكتْ، فقلتُ لها: لقدْ هرمتُ أيتها الرسامة الشّقيّة، فابتسمتْ بحزن، فقلتُ لها: ارسميني خربشات بشفتيكِ؟ …. فردت سأرسم الحبّ على شفتيك…. سأخربش كل شيء…. سأرسم فوضى الحبّ قبل أن تموت، فقلت لها: ارسمي الحُبّ الحزين بكل تفاصيله على ملامحِ وجهي الميّت.. كانتْ الرّسامةُ الصّديقة التي بدتْ متألمةً وحزينة من كلامِي تقولُ سأرسمكُ كما أنتَ بكلّ حزنكَ، وبكل شغبكَ، وحينما دنتْ منّي قلتُ لها: لا تبكي، لا أريد أنْ تتعبي عينيكِ الجميلتين من البكاء، فلون عينيكِ الأسود يجنّني، أدرك بأنكِ ستتذكّرينني حينما ستنظرين إلى صورتي.. فالمرضُ قد نالَ منّي يا حبيبتي، وأنا على وشكِ الموْت، وبعد صمتٍ قصير ظلتْ عيناها السوداوين تنظران صوبي، فقلتُ لها: ستقولين ما أروعَكَ أيها الصّديق، لماذا رحلتَ وتركتني وحيدة؟ سأتذكّر كلّ شيءٍ جميلٍ عملتَه معي، سأتذكّرُ طعمَ قهوتكَ الرائعة.. سأتذكر شغبكِ..  سأتذكّر حُبَّكَ، وقبل أن تغادر قالت: سأرسم فوضى الشّفاه التي ستفتقدكَ …

 

 

 

بقلم: عطا الله شاهين

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد ـــــــــــــــــــــــ كم أشتقت ...

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………….. معَ زقزقةِ العصافيرِ ...

قصة المعايير الدولية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

قصة المعايير الدولية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ حيثما توجهت وفي ...