الرئيسية / إبداعات /   ضاعت القدس/ يحيى محمود التلولي

  ضاعت القدس/ يحيى محمود التلولي

  ضاعت القدس

قالوا: ضاعت القدس

فقلت: بل ضيعوها

حكام وأمراء سفهاء

في سوق النخاسة

بثمن بخس باعوها

فأضحت بين الإماء

تائهة في ظلمات

ترجو أملا مرتقبا

لعل نخوة صلاح

تحررها من غاصبيها

ضاعت القدس

وأي ضياع بعدما

للمحتل الغاصب

عاصمة أعلنوها

هانت على قلوبهم

مسرى نبي الأنام

فبقبلة لعاهرة باعوها

لا ألوم سفيه الروم

على خسة فعله

فسفهاء الحكام سرا

وعلى عجل باركوها

فتجد شجبا واستنكارا

كأنهم أمناء على

عهدة عمر فصانوها

وشعوب لا تملك

قرارا أثخنتها جراح

بفعل فراعنة عبَّدوها

مظاهرات واحتجاجات

واجتماعات ومهرجانات

لا أثر لها فلن تعيد

القدس السليب لبنيها

فقسما بالمعز المذل

وبالوعد الصادق الأزل

ليأتينكم بني صهيون

عباد أولو بأس شديد

تدك المعاقل والحصون

فتسوء وجوهكم والجبين

وتحرر القدس السليب

من دنسكم ورجسكم

وتضحوا عبيدا أذلاء

وأسرى تدوسكم القدم.

بقلم:

د. يحيى محمود التلولي

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...

صدور عدد شباط 2021 من مجلة “الإصلاح” الأدبية-الفكرية

صدور عدد شباط 2021 من مجلة “الإصلاح” الأدبية-الفكرية عرعرة-من شاكر فريد حسن ...

ولو عيدا يشبهه/ بقلم: زهرة الطاهري

ولو عيدا يشبهه/ بقلم: زهرة الطاهري ــــــــــــــ كل الطرقات التي ركضت فيها ...