الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / لأجل عيونك يا أقصى ويا فلسطين/ صابرين بن حامد

لأجل عيونك يا أقصى ويا فلسطين/ صابرين بن حامد

لأجل عيونك يا أقصى ويا فلسطين

***************************

سقاني من حبه حتى الثمالة

فأصبح نسياني له استحالة

صحيح إن العشق يولد شاعرا

صار وإن عشقتك يااااااا

فعنون اسمك كل قصائدي

وسئلت عن الشعر مرات

فأجبت أن حبه كونه في

قالوا هاتي مما تكتبين

فكانت خاطرة الحب في بالي

أخبرتهم منها بيتين قالوا

حب وعذاب ولم تقضي من عمرك عقدين

فقلت ليس عذاب إنما شوق وحنين

يزيد بدل المرة مرتين سألوني متعجبين:

ولما عنه إيانا لم تخبرين وما عساني أقول فيه

له بدل الاسم اسمين وثالث كان مند القدمين

وهل لا زلت عليه الدموع تذرفين

نعم وهو أيضا لفراقي جد حزين

فقد كان حب من الطرفين

إنه منير بنور من رب العالمين

شريف من سلالة الشريفين

إليه أسري بمحمد سيد الثقلين

إنه أولى القبلتين وثالث الحرمين

مسجدنا الأقصى الشريف يا عالمين

سمه عذاب حب شوق حنين

كلها لأجل عيونك يا أقصى ويا فلسطين.

بقلم: صابرين بن حامد

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...

صدور عدد شباط 2021 من مجلة “الإصلاح” الأدبية-الفكرية

صدور عدد شباط 2021 من مجلة “الإصلاح” الأدبية-الفكرية عرعرة-من شاكر فريد حسن ...

ولو عيدا يشبهه/ بقلم: زهرة الطاهري

ولو عيدا يشبهه/ بقلم: زهرة الطاهري ــــــــــــــ كل الطرقات التي ركضت فيها ...