الرئيسية / قصة / سأرسم شيطنتكَ على حائط غرفتي/ عطا الله شاهين

سأرسم شيطنتكَ على حائط غرفتي/ عطا الله شاهين

سأرسم شيطنتكَ على حائط غرفتي

 

بينما كان ذاك الرسام الوسيم والرومانسي يحتضر على فراش الموت جائته تلك الفتاة التي أحبّ شيطنتها في كل شيء، وكانت تدمع وقالت له: أراك تموت يا صديقي الرسام، فردّ عليها لقد نال مني المرض اللعين، وكما ترين ها أنا أموت هنا بكل هدوء، ولكن قبل موتي أود أن أرسم شيطنتك على حائط غرفتي، ودنت منه أكثر وعانقته، والحزن في عينيها بدا جليا، فقال لها الرسام: لا تبكي، لكن أطلب منك طلبا واحدا أن تتذكريني كلما مررت من أمام المقبرة، وتناول فرشاته وغمسها بالألوان وبدأ برسم جسدها على حائط باهت، وقال لها بينما كانت تبكي: سأرسم كل تفاصيل جسدك، أعذريني فأنا مريض، وقبل موتي أريد المشاغبة معكِ في الحبّ، لكن ظهري يؤلمني ولا أستطيع عناقكِ كما يجب، فدنت منه وقالت له: عناققك لي الآن يكفيني، فلا تحزن، وتركته بعد أن ودعته، وعلمت بأن نهاية صديقها الرسام باتت وشيكة، لكن الرسام ظل يرسم شيطنة تلك الصديقة التي أحبها وأحب الخربشة على جسدها بيديه من لمساته الصاخبة، وبعد مرور نصف ساعة على بدء رسمه شيطنة تلك الفتاة، مات وبيديه فرشاة الرسم، لكنه تمكن من إنهاء اللوحة التي بدت فيها الفتاة مشاغبة في عناقها لرسام وسيم أحبّت فيه رومانسيته.

 

 

 

بقلم: عطا الله شاهين

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

امتناع الأضداد في معاني اللغة (الرسالة 43 ) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثالثة والأربعون امتناع الأضداد في معاني اللغة بقلم: فراس حج محمد/ ...

كل شيء مزعج في ظل هذا الوضع ( الرسالة 42 ) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثانية والأربعون كل شيء مزعج في ظل هذا الوضع فراس حج ...

يا لخسارة العشاق ما أكثرها! (الرسالة 41) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الحادية والأربعون يا لخسارة العشاق ما أكثرها! بقلم: فراس حج محمد/ ...

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــ اسكب حروفك فوق ...

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية ـــــــــــــــــــ صدر العدد العاشر من ...

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة”/بقلم: فراس حج محمد

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة“ بقلم: فراس حج ...

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء”/ بقلم: رائد محمد الحواري

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء“ بقلم: رائد محمد الحواري/ ...

الهروب اللاواعي/ بقلم: يونس عاشور

الهروب اللاواعي..! بقلم: يونس عاشور ـــــــــــــــــــ   لا تتوارى هَرباً عنّي.. أو ...