الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / يحبّونكِ لأنّكِ القدس/ عطا الله شاهين

يحبّونكِ لأنّكِ القدس/ عطا الله شاهين

يحبّونكِ لأنّكِ القدس

يا قُدسُ أنتِ مدينةٌ لك عشقٌ آخر لدى الفلسطينيين، ورغم إحاطتكِ بجُدرِ فصلٍ وأسلاكٍ شائكة، إلا أنك تظلّين المدينةَ، التي يحبّ الفلسطينيين المجيء إليكِ، رغم كل معاناة الفلسطينيين الآتيين عبر حواجز الاحتلال.. فأنتِ يا قدس لك حُبّ مُقّدس عند الفلسطينيين، فأنتِ يا قدسُ كل القضية، وبدونكِ تكون دولتنا حزينة، فالفلسطينيون يرونَ فيكِ عاصمةً لهم.. فأهلُ القدس نراهم يدافعون عنكِ، رغم كلّ الألم، الذي يشعرون به من جنونِ الاعتداءات بحقّ ترابك.. فأنتِ مدينةٌ لا تقارنين بأيّةِ مُدنٍ أخرى من ناحيةِ جمَالِك الإلهي، وسحركِ الذي يجذبُ الفلسطينيون إليك..

فيا قدسُ ما زلنا نرى الحزنَ يخيّم عليكِ، فالاقتحامات ما زالت مستمرةً بحقّ مقّدساتك.. فألمكِ هو ألمُنا.. ونحزنُ عليك، لأنّكِ ما زلتِ مدينةً محتلّة.. فالفلسطينيون يحبّونكِ لأنّكِ القدس، وأهل القدس يعشقونكِ لأنك أنتِ حُبّهم الأبديّ.. فيا قُدسُ ألمُك يؤلمُنا..

بقلم: عطا الله شاهين

 

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ÇIYAYÊ KURMÊNC / Gulistan Awaz

ÇIYAYÊ KURMÊNC/ Gulistan Awaz ________ Sê sal in Bi deziyê azaran Rojên ...

مجرد تخيلات/ بقلم: عطا الله شاهين

مجرد تخيلات بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ يخيل لي في الآونة الأخيرة ...

سياحة أدبية مع رجع الكلام/ بقلم: زياد جيوسي

سياحة أدبية مع رجع الكلام بقلم: زياد جيوسي ـــــــــ     سياحة أدبية…تأملات.. ...

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) للكاتب شيرزود آرتيكوف/ ترجمة: أشرف أبو اليزيد

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) بقلم: شيرزود آرتيكوف Sherzod Artikov ترجمة: أشرف ...

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية —————————— دُوري يا مهرةَ ...

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود.

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود. ـــــــــــــــــــــ ليلة الأمس، كنتِ تبتسمين، ...

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم ــــــــــــــــــــــــــ هَذَا… وَكَانَتْ ...

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله ــــــــــ كانَ الجو ...