الرئيسية / قصة / أعذريني أنا لستُ كمبرادوريا/ عطا الله شاهين

أعذريني أنا لستُ كمبرادوريا/ عطا الله شاهين

أعذريني أنا لستُ كمبرادوريا

 

استغربتْ تلك الفتاة حينما قال لها ذاك الشّاب: أعذريني أنا لست كمبرادوريا، وقالت له ماذا تعني؟ فردّ عليها لا يوهمكِ لبسي الأنيق، فأنا كنت في مؤتمر لرجال أعمال، وكان عليّ أن أرتدي مثلهم، وذات ليلةٍ رآها في حُلْمِه، وقال لها: لا تنعجبي من ارتدائي لربطة العنق والبذلة الفاخرة، التي كنت أرتديها وأسير تحت المطر ذات عصرٍ، فأنا موظف بسيط، ولست كمبرادوريا، فردت عليه ماذا تقصد بكمبرادوري؟ فقال لها ليس مهما، لكنني أنا إنسان فقيرٌ، أعتاش على راتبي، فردّت عليه، وهل كلّ جريي وراءك كان بلا فائدة، فقال لها: أعذريني، وهل الحُبّ ممنوع للفقراء فأنتِ كما أراكِ فتاة عادية ولا يبدو بأنك فتاة غنية، لأنكِ كنتِ تنظرين الحافلة مثلي تحت المطرِ، فصمتت الفتاة، ولم تدر بماذا تجيبه، وفجأة استيقظ من حُلْمِه على صوت صياحِ ديكِ الجيران، وقال في ذاته: كنتُ معها لطيفا في حُلْمي رغم أنها ظلت تنظر صوبي بنظرات إعجاب…

 

 

 

بقلم: عطا الله شاهين

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ÇIYAYÊ KURMÊNC / Gulistan Awaz

ÇIYAYÊ KURMÊNC/ Gulistan Awaz ________ Sê sal in Bi deziyê azaran Rojên ...

مجرد تخيلات/ بقلم: عطا الله شاهين

مجرد تخيلات بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ يخيل لي في الآونة الأخيرة ...

سياحة أدبية مع رجع الكلام/ بقلم: زياد جيوسي

سياحة أدبية مع رجع الكلام بقلم: زياد جيوسي ـــــــــ     سياحة أدبية…تأملات.. ...

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) للكاتب شيرزود آرتيكوف/ ترجمة: أشرف أبو اليزيد

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) بقلم: شيرزود آرتيكوف Sherzod Artikov ترجمة: أشرف ...

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية —————————— دُوري يا مهرةَ ...

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود.

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود. ـــــــــــــــــــــ ليلة الأمس، كنتِ تبتسمين، ...

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم ــــــــــــــــــــــــــ هَذَا… وَكَانَتْ ...

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله ــــــــــ كانَ الجو ...