الرئيسية / إبداعات / لم يبق من عمر العنادل/ سوسن شتيان

لم يبق من عمر العنادل/ سوسن شتيان

لم يبق من عمر العنادل

 

لم يبق من عمر العنادل

سوى بحة صوتك يا أماه

الوقت غصة فقد والليل حمل ثقيل

حطب يشعل الآخ

الآخ …. آخت الدمع والكحل نهر من عينيك يسيل

يا دار أين وليفك الذي كنت تحتضنين؟

لا تندهي يا أماه

فالحيطان لا تجيب

الهموم على بعضها تستند وعلى

كفيك تستند سماء الياسمين

لماذا يا موت تختار أقمارك

من بيوتنا وتطير

بلا أجنحة كواكب الطهر تحلق

والريح تعصف بالمطر والرصاص

في صبح حجرتك

شال وموال حرير

ناي يبحث عن سبحة للصلاة

السبحة يا جدتي

بلا أصابعك تفتش عن كومة صبر

وكمشة حبق كي لا تنفرط

دمعة إثر دمعة …. تعد حزنها

تسأل حبها كم من الأكفان بقي في جعبة الموت؟

كم من حبات القلوب كفنها الغياب

النخيل يضفر حزن السحاب

وجدائل العمر سراب عطش

تبر طينك يكفنه تراب القبر ….

آه…. أيها التراب كم من ذهب قلوبنا نهبت

وكم من الرطب طمرت في النوى

آه…. أيها التراب يا سارق الذهب العتيق

كم هي طويلة يد الحنين يا أماه.

 

 

 

 

بقلم: شوشن شتيان

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ÇIYAYÊ KURMÊNC / Gulistan Awaz

ÇIYAYÊ KURMÊNC/ Gulistan Awaz ________ Sê sal in Bi deziyê azaran Rojên ...

مجرد تخيلات/ بقلم: عطا الله شاهين

مجرد تخيلات بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ يخيل لي في الآونة الأخيرة ...

سياحة أدبية مع رجع الكلام/ بقلم: زياد جيوسي

سياحة أدبية مع رجع الكلام بقلم: زياد جيوسي ـــــــــ     سياحة أدبية…تأملات.. ...

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) للكاتب شيرزود آرتيكوف/ ترجمة: أشرف أبو اليزيد

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) بقلم: شيرزود آرتيكوف Sherzod Artikov ترجمة: أشرف ...

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية —————————— دُوري يا مهرةَ ...

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود.

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود. ـــــــــــــــــــــ ليلة الأمس، كنتِ تبتسمين، ...

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم ــــــــــــــــــــــــــ هَذَا… وَكَانَتْ ...

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله ــــــــــ كانَ الجو ...