الرئيسية / مقالات / المأزق العربي وصفقات ترامب/ السيد الزرقاني

المأزق العربي وصفقات ترامب/ السيد الزرقاني

المأزق العربي وصفقات ترامب

 

– كانت ولازالت الولايات المتحدة هي المحرك الأساسي للسياسة الدولية عامة والعربية علي وجه الخصوص بعد غياب المشروع العربي بوفاة عبد الناصر وتفكك الاتحاد السوفيتي، من هنا كانت صفقات الرئيس الأمريكي ترامب في المنطقة هي السبيل الوحيد أمامه لتحقيق بعض طموحاته في عالم السياسة التي تعد إحدى المغامرات في حياته حتى وصل الي سدة الحكم في أكبر دولة في العالم، فهو يتعامل في السياسة بمبدأ الصفقات وجمع الأموال والسمسرة وهذا ما حدث في زيارته التي حصل فيها على أموال ضخمة من العالم العربي. خاصة المملكة العربية السعودية التي اعتبرها مغنم له وبيئة صالحة لكل أفكاره الغير طبيعية. هل يمكن أن تكون هدية القدس لإسرائيل هي الصفقة التي تنقذ ترامب من مصير محتوم يدركه كل من يعمل في الحقل السياسي إلا وهو النهاية الدرامية التي تخلص العالم من شروره.

– وبالرغم من الردود الغاضبة من هنا وهناك إلا  أن الموقف العربي والإسلامي متأزم بشكل لم يسبق له مثيل في ظل الاختلافات حول الرؤي المستقبلية للمنطقة فالبعض يريد عن عمد تغيب القطر السوري رغم تلك الانتصارات الكبيرة التي تحققت علي ارض الواقع وانكشاف المستور من الصفقات العربية مع تلك الجماعات الإرهابية والتي تخدم الكيان الصهيوني بالدرجة الاولي  والبعض يريد ايضا تغيب اليمن بموقعها الاستراتيجي المتحكم في المدخل الجنوبي للوطن العربي  وأصبح الرهان العربي علي الوجود الروسي، ولا شك أن دخول روسيا المياه الدافئة في البحر المتوسط بعد سنوات الغياب سوف يضر بالمصالح الأمريكية ويفتح كل الأبواب أمام التعاون بين روسيا والعرب، وهذا ما بدرت به مصر وتحاول ان تصنع  جبهة عربية روسية للاستفادة منها وقت الحاجة لمواجهه الطيش السياسي للرئيس الأمريكي الذي يعيش حالة من الانفصال عن الواقعية والرؤية  السليمة للأحداث خصوصا في منطقة بحجم الوطن العربي بما يمتكلة من وسائل جدية للتحكم في الحركة التغيرات الدولية  فالوجود الروسي اليوم جاء ليصنع مستقبلا مغايرا لما قد يظنه ترامب مستحيلا ، ربما يساعد هذا من الحد من تلك الصفقات التي يسعي اليها “ترامب ” او ربما يخرج الموقف العربي من أزمته الطاحنة التي استنزفت كل المخزون الاستراتيجي الذي شجع ترامب على الاصرار على العبث بمقدرات المنطقة.

 

 

 

بقلم: السيد الزرقاني

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر عزّ الدين المناصرة/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر الفلسطيني البروفيسور عزّ الدين المناصرة ...

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط

شجرة المانجا/ بقلم: محمود العياط  ــــــــــــــــــــ وعلى طلعك يا شجر المانجا ويا ...

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي

أتدلى من قلبك / بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــ أملك التفاتة النهرِ ...

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك

حلم تحول لذكرى/ بقلم: نجاح هوفاك ـــــــــــــــــــــــــــــــ أنا… سليلة تلك الدمعة التي ...

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني/ بقلم: جوتيار تمر

سابينس: موجز تاريخ الانسان وترجمة مميزة للدكتور جكر عبدالله ريكاني بقلم: جوتيار ...

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد/ مقدم الحوار: أحمد سلايطة

حوار مع مدربة التنمية البشرية سحر عبد المجيد، مقدم الحوار أحمد سلايطة ...

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان

دروبُ الحبِّ/ بِقَلم: علي موللا نعسان ـــــــــــــــــــــــــــــ جاسَ الورى سهرُ الأجفانِ في ...

أغنية لشجرة الزيتون/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

أغنية لشجرة الزيتون بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــــ تقول الحكاية أنه ...