الرئيسية / قصة / لماذا تصيبنني السيناستيجيا كلما أراكِ/ عطا الله شاهين

لماذا تصيبنني السيناستيجيا كلما أراكِ/ عطا الله شاهين

لماذا تصيبنني السيناستيجيا كلما أراكِ؟

 

أتدرين كلما أراك تتداخل حواسي وأراك بشكل مختلف مع أن همساتك أراها تتراقص أمام عينيّ قبل سماعها، لأنك تربكينني بطلتكِ الغير عادية وتصيبني السيناستيجيا كلما تهمسين تحت الضوء الأحمر المفضل لكِ وقت ممارسة أي شيء كالعناق الخجل والبوح عن الحبِّ في صمت غرفة فراغها يرقص من الضوء الأحمر فالضوء الأحمر يربكني، وأنا لحظتها أبوح لك عن الحبِّ الذي يثور تحت الضوء الأحمر ..

عندما تفلّين تذهب السيناستيجيا من مخّي الذي يجنّ، حينما يرى قدكِ الساحر، وعينيك السوداوين، ولهذا أسمعك من عينيّ، رغم أن بصري يراكِ بلون الأنثى المتموج من ملابسكِ المغرية تحت الضوء الأحمر..

 

 

بقلم:  عطا الله شاهين

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يا لخسارة العشاق ما أكثرها! (الرسالة 41) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الحادية والأربعون يا لخسارة العشاق ما أكثرها! بقلم: فراس حج محمد/ ...

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــ اسكب حروفك فوق ...

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية ـــــــــــــــــــ صدر العدد العاشر من ...

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة”/بقلم: فراس حج محمد

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة“ بقلم: فراس حج ...

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء”/ بقلم: رائد محمد الحواري

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء“ بقلم: رائد محمد الحواري/ ...

الهروب اللاواعي/ بقلم: يونس عاشور

الهروب اللاواعي..! بقلم: يونس عاشور ـــــــــــــــــــ   لا تتوارى هَرباً عنّي.. أو ...

قصة وفاء للعمالقة/بقلم: زياد جيوسي

قصة وفاء للعمالقة بقلم: زياد جيوسي ـــــــــــــــ    فن السيرة الذاتية ابداع ...

استقراء الفني للوحات الفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي/ بقلم: عبد الله اتهومي

استقراء الناقد الفني المغربي عبد الله اتهومي للوحات الفنانة التشكيلية الأردنية جاناريتا ...