الرئيسية / قصة / يشتاق لامرأةٍ عانقته على حافّة الكون/ عطا الله شاهين

يشتاق لامرأةٍ عانقته على حافّة الكون/ عطا الله شاهين

يشتاق لامرأةٍ عانقته على حافّة الكون

 

لا يدري ذاك الشاب لماذا بات يشتاق لتلك المرأة، التي عانقته ذات ليلة حينما وجدته تائها على حافة الكون.. يذكر بأن حلما مثاليا جاءه بينما كان نائما على حصير مقطّع في غرفةٍ رطبة، وراح يحلم، لكنه رأى نفسه واقفا على حافة الكون وتاه هناك في العتمة، فخطا صوب امرأة وكانت ترتدي حينها فستانا ليليكي اللون، وقالت له كلمات لم يفهمها، فردّ عليها أدري، لكني تهت هنا، كانت المرأة تهزّ رأسها في إشارة منها بأنها تفهم ما يقوله فجاءت صوبه وأشارت له في خارطة كانت تحملها بأنه يقف على حافة الكون، فارتعب ذاك الشاب، لكنها دنت منه وراحت تهمس له كلمات غريبة لم يفهم منها سوى كلمة عناق، وما هي إلا لحظات حتى رآها تعانقه رغم أنها كانت خجلة منه، وهو ارتجف حينما رآها عن قربٍ، لأن جمَالَها كان لا يشبه أي جمَالٍ لأية امرأةٍ رآها على الأرض، وعيناها كانتا تلمعان شغفاً للحبّ، لكنه صحا من حلمه الذي كان حلما مثاليا له وبات يشتاق لتلك المرأة، التي أيقظت فيه فيّ حبّ الحياة، رغم أنه ما زال ينام على حصير مقطع في غرفة رطبة.

 

بقلم: عطا الله شاهين

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة، عن كتاب “نسوة في المدينة” للكاتب فراس حج محمد/ بقلم: جيهان سامي أبو خلف

فضح المستور أفضل طريق للمواجهة بقلم: جيهان سامي أبو خلف/ فلسطين إنَّا ...

قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة لميس جبارين/ بقلم: شاكر فريد حسن

  قراءة في كتاب “أغاني الأعراس والأمثال في الوادي الأخضر” للباحثة المربية ...

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية

غيمةٌ سمحاءُ …. تزورني/ بقلم: مرام عطية ————————— البرتقالةُ الزَّرقاءُ التي تأوَّجتْ ...

مبادئ الحب/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

 مبادئ الحب بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــــــ كلما قلت أحبك ...

لم أعدْ شابّاً/ بقلم: عطا الله شاهين

لم أعدْ شابّاً..   بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ أراني هرما كلما ...

مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي/ أجرى الحوار: د. ماجد خليل

حوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي * تركت الإشكالية الزمنية أثرها على ...

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ميكانيكيّة للحياة/ بقلم: خالد ديريك

يحضن الخطر ويمضي به بعكازة الأمل! عن أحمد ضياء في ديوان ورقةٌ ...

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك

دموع مشردة / بقلم: خالد ديريك ــــــــــــــــــــــــــ تجرف آمال الشوق من التقاسيم ...