الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / جَـفَــاءُ ذَوِي الـقُــرْبَـى/ بن حليمة محمد

جَـفَــاءُ ذَوِي الـقُــرْبَـى/ بن حليمة محمد

جَـفَــاءُ ذَوِي الـقُــرْبَـى

 

عَــمَّ  وَبَـــاءُ الْــجَــفَـــاءِ

                 آذَانُ …  صُــمَّــتْ بِــرَغْــمِ

                       نِــدَاءِ هَـــدْيٍ شِــفَـــاءُ

                                  ****

                         مُـصِـيـبُ الْعُــمُـومَـةِ ذَاكَ

                       أَشــدُّ فَــاقَ اللَّـهَــــبْ

                             أَنَـا .. فَـقِـيـدُ

                                      حَـنَـانَـيْـنِ ..  أُمٌّ وَأبْ

                             تِـلْــكَ مَـشِـيـئَــةُ رَبْ

                                     حَــزِنْـــتُ

                         خِــتَــامًــا    ..   فُــؤَادِي رَحَــــبْ

                            وَدُّ الْأقَـارِبِ مَــالَ انْـقَـلَــبْ

                     حُــقَّ لِـحَــالٍ .. وَحِــيــدُ اللَّــقَـــبْ

                      جَـفَــا مَــنْ بِــقُــرْبِــي دَأَبْ

                       أَطَــاعَ مُـنَــاهِــضَ حُـسْـنِ الْأَدَبْ

                             أَضَــاعَ الـــثَّـــوَبْ

                    شَــرِيــكُ ثَــدْيِــي ..  لَـنَــا كَــمْ حَـلَــبْ

                             قِــوَى قَــدْ جَــلَـــبْ

                    وبَـطْــنٌ لِــحَــمْــلٍ تَـعَــبْ وتَـعَـبْ

                       إِضَــافَــةُ حِــجْــرٍ لِـهَــمٍّ وَثَـــبْ

                                ذَاقَ الــنَّــصَـــبْ   1

                    بِـجَـنْـبِــي يَــمُــرُّ مُــرُورَ الـذِّئَــبْ

                             وأُخْــرَى دِبَـــبْ

                          لَـئِــنْ شَــاءَ مِــنِّــي اقْـتَـرَبْ

                     جَــزَاؤُهُ   أَغْــلَــى ..    فَــاقَ الـــذَّهَــبْ

                            سَــمَـــا قَــــدْرُهُ

                            بِـمَــرْضَـــاةِ   رَبْ

                       سَـيَــنْـدَمُ يَــوْمَ .. كُـلِّـــي

                       لِـتُــرْبَــهْ اسْـتَــجَــبْ

                       عَــنْــهُ احْــتَــجَـــبْ

                            فَــطُـوبَــى .. لِـطِــيــنٍ

                        صَـحَــا مِــنْ ذُنُــوبٍ

                           جَـــــدَّ  ..  أَنَـــبْ

                     1) الـنّـصَـب: الـتّـعـب

 

 

 

 

بقلم: بن حليمة محمد

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد ـــــــــــــــــــــــ كم أشتقت ...

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………….. معَ زقزقةِ العصافيرِ ...

قصة المعايير الدولية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

قصة المعايير الدولية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ حيثما توجهت وفي ...