الرئيسية / قصة / لقاء تعارف في الضباب/ عطا الله شاهين

لقاء تعارف في الضباب/ عطا الله شاهين

لقاء تعارف في الضباب

 

ذات مساء سار ذاك الشاب في الضباب، رأسه كعادته مثقل بالهموم، وبالكاد كان يرى أضواء السيارات، التي كانت تسير ببطء، بينما راح يرنّ لصديقة عبر هاتفه الخليوي، وأراد يعرف سبب تركها له فجأة، وراح يصرخ في هاتفه الخليوي، وقال لها لماذا تركتني؟ ماذا فعلت لكِ، وبعد دقائق بات الضباب كثيفا، ولم يعد يرى ذاك الشاب جيدا، فبدأ يخطو على الرصيف المحفّر ببطء، لكنه أحسّ بأنه إصطدم بجسدٍ طري، فنظر وإذا بها امرأة كانت ترتدي معطفا أبيض اللون، فابتعدت المرأة عنه ولم تتتحث معه، رغم أنه تأسّف لها عدة مرات، فأغلق هاتفه الخليوي وتبعها، فزجرته تلك المرأة، وقالت له: سأصرخ إذا بقيت تتبعني، فردّ عليها أنا لا أتبعكِ، لكنني أنفّذ أوامر قلبي، الذي شعر بخفقانٍ غير عادي، حينما إصطدم جسدي بكِ، فقالت له: لا تعاكسني، وإلا وصمتتْ.. فقال لها أنا أمقت المعاكسة، لكنني أريد التعرف عليكِ، فظلت تلك المرأة صامتة، وبعد دقائق قالت له ماذا تريد؟ فردّ عليها لا شيء فقط مجرد تعارف، فقالت له أتدري هذه أول مرة يأتي شابّ ليتعرّف عليّ، وسارا سوية تحت الضباب وراحا يتحدثان في مواضيع عدة، وبدا الشاب لطيفا معها، رغم صراخها على هاتفه الخليوي قبل دقائق ودنت منه وقالت له: ما الذي جذبك صوبي فردّ عليها لا أدري، ربما لأن اصطدامي بكِ كان مختلفا عن أي اصطدام فسارا تحت الضباب لمسافة، وظلّ لطيفا معها حتى وجَدا لغةً مشتركة في كافّة المواضيع فقالت في ذاتها ليس كل الشّبان يجنوا حينما يقتربون من أنثى، كهذا الشّابّ الذي من كلامه معي فهمت منه بأنه لا يريد مني سوى الحُبّ..

 

 

بقلم: عطا الله شاهين

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ريبر هبون يباغت العتمة بالنور / بقلم: حمود ولد سليمان

ريبر هبون يباغت العتمة بالنور بقلم: حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” ـــــــــــــــــــ ...

الأمطار اللامبالية تزيل مستحضرات التجميل للشاعر تانغ تشنغ ماو/ ترجمة: شروق حمود

, THE CARELESS RAINS WASH AWAY THE COSMETICS الأمطار اللامبالية تزيل مستحضرات ...

شوق يشدني من قلبي/ بقلم: جودي قصي أتاسي

شوق يشدني من قلبي بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــــ شوق يشدني من ...

إلهام…/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

إلهام… بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــ صوت الحرمان يملأ جراح الظلام الشوق ...

ومنذ أول قُبلة فيها/ بقلم: زهرة الطاهري

ومنذ أول قُبلة فيها/ بقلم: زهرة الطاهري ـــــــــــــــــــــــ راق لي أن أبعثرك ...

أنشودة ماء / بقلم: نرجس عمران

أنشودة ماء / بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــــــــــ بين حقول العمر تجري كساقية ...

لم يبق مني/ بقلم: أمل نصر الدين

 لم يبق مني بقلم: أمل نصر الدين ـــــــــــــــــــ كرحمٍ موبوء يسلح فيه ...

هلال الحبّ / بقلم: أميمة يوسف

هلال الحبّ / بقلم: أميمة يوسف ـــــــــــــــــــ هلال الحبّ    في   عينيكَ   منه ...