الرئيسية / إبداعات / نصفي الثالث/ ميساء محمود العباس

نصفي الثالث/ ميساء محمود العباس

(نصفي الثالث)

 

نصفي مجنون والآخر غير عاقل ..

قال إذا سأنضم لنصفك الثالث ..

أستعذب الخسارات

أنتظرك كل شفق

أرمقه بحدقة وردة موشكة على الغروب …

وأتأسف ..

حتى لا أثقب رصانة الحزن

ووقار الصمت وجدتني أغني

(يا راعي القصب مبحوح)

حينها وجدته يتنفس من ثقوب الناي واللحن

يجدد بحته ..

مهجورون على ذمة الليل والأغنية يا حبيبي .

في نصفي الثالث

أعيش بالنيابة عن امرأة أخرى ..

سرقت وقتي وحبيبي

تعيش في قلاع بابل وتارة في حصون الصين ..

أمارس كثرتي وتشعبي ووساوسي في خلوتي

أحاور دخان سجائري

وأرسم به مدينة قلبي

..

يسألني ..

من تكون تلك الكائنات

التي تحيا بلا شعر وغناء ..

أقلوبهم تعيش بالنيابة عنهم في جوارح الطيور ؟!

وجدت نفسي كالجندب أقفز ..

أهلل لموكب قلوب نساء هاجرت أجسادهن ..

لتعيش بالنيابة عنها فسيفاء نفرتيتي ..

….

أتعوذ من شيطان الشعر وملحقاته..

أعود إلى وساوسي الآمنة ..

في تجميع الوسائد

واستنساخ أرواحا من الأغاني ..

ثم توزيع نسخا مني على المفقودين .

استيقظت على عينيه

الموشكة على الغروب والتأسف

رشقته بوريقات وساوسي ..

وأنا أدعو له ..

حمى شعري تغشاك ..

وتثقب وقار صمتك

رأيته يتوارى

يتعوذ

يبسمل ..

 

 

 

بقلم: ميساء محمود العباس

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

الاستهداف الرقمي الدقيق في الحملات الانتخابية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــ ...

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران

لقاء فارغ/ بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــ ودق النبض معلنا ساعة العشق أي ...

الكاتب مفيد صيداوي…سبعون عامًا من العطاء والإبداع / حاوره: شاكر فريد حسن

 الكاتب مفيد صيداوي .. سبعون عامًا من العطاء والإبداع والكفاح     حاوره: ...

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ لوحَةِ السَراب / بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………………. لم يكنْ ...

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة

تلكَ الحبيبةُ…/ بقلم: أديبة حسيكة ـــــــــــــــــــــــ تلكَ الحبيبةُ بدمعِها تَشقى خُذْ منها ...

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد

قهوتك يا أبي برائحة وطن/ بقلم: رشا السيد أحمد ـــــــــــــــــــــــ كم أشتقت ...

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

علىٰ شرفاتِ الفجر/ بِقَلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ……………………….. معَ زقزقةِ العصافيرِ ...

قصة المعايير الدولية/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

قصة المعايير الدولية بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ حيثما توجهت وفي ...