الرئيسية / إبداعات / عفرين … ذات الجرح في الشمال/ سوسن شتيان

عفرين … ذات الجرح في الشمال/ سوسن شتيان

عفرين … ذات الجرح في الشمال

ذات الشمال

ذات الوجع

ذات الجرح

ذات الدم يستغيث ..

والملح ريح ونهر

يعتصر السحاب ..

المشانق في العين

ذاتها مدلاة في الشمال

وفي دمشق ..

أيا سفاح الفرح والقمح ..

سوري أنا ..وياسميني

شاهدة بيضاء على شرفات

التاريخ ..

مقابر الأتراك

مجازر سوداء

جحافل الحديد

تنهب الشمال

الهواء يثور على الحجارة

والكراسي

رقبة أرملة ..وطفل رضيع

قطعوا ثديه والحليب

فرضع الدم وحن للمقبرة ..

المشانق مازالت حبالها

تخنق الذاكرة

تستفيق ملدوغة

بذات الجحر

وذات الثعبان …..

يا عدو جدي هنا أرضي

أرض الزيتون جهنم

من مطر ودم  ..

سوري أنا ..يا قاسيون

والعطر يشهد …

أدر عينك ذات الشمال

عفر بالزيتون صوتك

وبالشمس الرؤى

اخلع رداءك

ارتد خضار الأرض

أنظر حولك الباندق

والرصاص يمحوه الرصاص

فلا حياة لغيرك هنا

عفرين

تزهر قنابلا ..

تزهر سنابلا

وأجنحة

لا صوت يعلو فيها

على هديل الحمام

الحمام في الشمال

يغني .

سوري أنا والقمح يشهد

والزيتون كتاب

بقلم: سوسن شتيان

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

امتناع الأضداد في معاني اللغة (الرسالة 43 ) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثالثة والأربعون امتناع الأضداد في معاني اللغة بقلم: فراس حج محمد/ ...

كل شيء مزعج في ظل هذا الوضع ( الرسالة 42 ) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الثانية والأربعون كل شيء مزعج في ظل هذا الوضع فراس حج ...

يا لخسارة العشاق ما أكثرها! (الرسالة 41) / بقلم: فراس حج محمد

الرسالة الحادية والأربعون يا لخسارة العشاق ما أكثرها! بقلم: فراس حج محمد/ ...

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي

وأرتوي حتى الظمأ / بقلم: جودي قصي أتاسي ــــــــــــــــــــ اسكب حروفك فوق ...

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية

صدور العدد العاشر من مجلة شرمولا الأدبية ـــــــــــــــــــ صدر العدد العاشر من ...

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة”/بقلم: فراس حج محمد

اللحن ودواعيه السردية في رواية “مأساة كاتب القصة القصيرة“ بقلم: فراس حج ...

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء”/ بقلم: رائد محمد الحواري

الروح الأدبية في كتاب “الإصحاح الأول لحرف الفاء“ بقلم: رائد محمد الحواري/ ...

الهروب اللاواعي/ بقلم: يونس عاشور

الهروب اللاواعي..! بقلم: يونس عاشور ـــــــــــــــــــ   لا تتوارى هَرباً عنّي.. أو ...