الرئيسية / إبداعات / كينونة الجمال/ منى بعزاوي

كينونة الجمال/ منى بعزاوي

كينونة الجمال

 

سافرت بين ثنايا الوجود

سفر السائح في برزخ الملكوت

رأيت الجمال المنشود

ورأيت الحروف كالعهود

سافرت بين ثنايا الفن والوتر

سفر العاشق الهائم في السفر

رأيت قصيدة عشق

كتبت ببصمات الجمال

 بين الجمل

وبسكينة السلام والحكم

هي عبير الانتشاء

وهي انتفاضة المعنى

 حتى الأزل

هناك عشقت معاني الوتر

ونطقت بكل عبارات

 الجمال والزهر

لو تعرفون معاني السحر

لأرست قلوبكم وأبصاركم

بين هاته المدن

لو تعرفون سمات الفنون

لرسمتم من عيونها

لوحات العمر

لو تعرفون سحر جمالها

لوقفتم لها وقفات الزمن

هي التي يعرفها العاشق

السابح في السفر

هي التي يعرفها العارف

القابع في النظر

هي التي تسكن القصائد

 والدواوين الناطقة بالأمل

هي قصائد عشق

كتبت بزعفران العبر

هي كينونة الوجود

منذ أبد الدهر

هي أيقونة الجمال

داخل الفؤاد والبصيرة

متجملة بأجمل الحلل

هي طهران ومشهد

 وشيراز وأصفهان

 وقم وتبريز وبندر

بقلم: منى بعزاوي/ تونس

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

” ِبساطُ الرِّيح وَالدَّواءُ العجيب ” قصة للأطفال من تأليف الأديب سليم نفاع 

” ِبساطُ الرِّيح وَالدَّواءُ العجيب ” قصة للأطفال من تأليف الأديب سليم ...

في ضيافة النحويين/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

في ضيافة النحويين بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ــــــــــــــــــــ   أشهر النحويين ...

حوار مع الشاعر السوري محمد زادة / أجرى الحوار: نصر محمد

حوار مع الشاعر السوري المغترب محمد زادة   أجرى الحوار: نصر محمد ...

تجليات إنسانية للشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: أحمد لفته علي

حديث الشوق والحجر تجليات إنسانية للشاعر عصمت شاهين دوسكي * يصرخ في ...

قارئة الفنجان/ بقلم: مفيدة الوسلاتي

قارئة الفنجان/ بقلم: مفيدة الوسلاتي ـــــــــــــــــــــــــ هَذَا هو الزّمان الذي حَدّثتك عَنه ...

والنساءُ ظنونُ/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

والنساءُ ظنونُ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــــــ ربما كان نزار قباني ...

عالم لا يصلح للملائكة/ بقلم: محمد عبد الكريم يوسف

عالم لا يصلح للملائكة بقلم: محمد عبد الكريم يوسف ـــــــــــــــــ   عندما ...

نصر محمد يحاور الشاعر السوري محمود زكي

حوار مع الشاعر السوري محمود زكي أجرى الحوار: نصر محمد ـــــــــ في ...