الرئيسية / قصة / حينما قلتُ لها لماذا تشاكسينني في العتمة/ عطا الله شاهين

حينما قلتُ لها لماذا تشاكسينني في العتمة/ عطا الله شاهين

حينما قلتُ لها لماذا تشاكسينني في العتمة؟

هي فتاةٌ عادية ملامحها سلافية، تعوّدتْ أنْ تأتي إلى غرفتي عاشقة الفوضى والكركبة ذات زمنٍ ولّى، حينما كنتُ شابّا مراهقاً في بلدٍ يعيش فيه الناس بلا أيّ كبتٍ .. أذكر بأنني عشتُ حريةً من نوعٍ آخر، لم يسألني هنا أي أحد ماذا تفعل وإلى أين أنت ذاهب؟ الكل هناك لا يتدخلون بشؤون الآخرين. الناس هناك رأيتهم مهتمين بحياتهم عكس ما هو موجود عندنا في بعض مجتمعاتنا العربية، حينما يتدخل الناس في حياة الآخرين.. ففي تلك البلد تعوّدت تلك الفتاة السلافية على مشاكستي في العتمة، فتجسّرت ذات ليلةٍ مقمرة وباردة، وقلت لها بينما كنّا ندخّن على الشّرفةِ سجائرنا الرخيصة: لماذا تحبّين مشاكستي في العتمة؟ ساد الشرفة حينها جوّا من الصمتِ لثوانٍ معدودات، وقالت بصوتها الناعم: لأن في العتمة أبوح لكَ بكل ما عندي من صخبٍ في الحبِّ بلا أيّ خجلٍ، وبعد أن دخّنا سجائرنا عُدنا إلى جوّ الغُرفةِ المليئة بالفوضى، وراحتْ تشاكسني بكلِّ حُبّ..

 

 

 

بقلم: عطا الله شاهين

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أقف على ضفاف الرحيل/ بقلم: منى بعزاوي

أقف على ضفاف الرحيل بقلم: منى بعزاوي ـــــــــــــــــــــــــــ نطقت في حضرة الصمت ...

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان/ حاورها نصر محمد

حوار مع الشاعرة السورية رودي سليمان أجرى الحوار: نصر محمد ــــــــــــــــــــــــــ   ...

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد

صرخةُ الرّوح/ بقلم: خولة عبيد ـــــــــــــــــــــ كانتْ نبضةً مختلفةً سرتْ في عروقي ...

كوابيس أريكة/ بقلم: عطا الله شاهين

كوابيس أريكة بقلم: عطا الله شاهين ــــــــــــــــ   أريكة لا شيء أنام عليه ...

سلام أحمد: اللوحة كلمة ولغة يمكن تفكيك بنيتها بامتلاكنا مفاتيح متاهتها/ حوار أجراه: خالد ديريك

سلام أحمد: اللوحة كلمة ولغة يمكن تفكيك بنيتها بامتلاكنا مفاتيح متاهتها  (أحمد) ...

هكذا أنا / بقلم: ندوة يونس

هكذا أنا… بقلم: ندوة يونس ـــــــــــــــ هكذا أنا في كل يوم أتوجك ...

ثورة الإحساس وصرخة الضمير، والشاعر عصمت دوسكي/ بقلم: أحمد لفتة علي

ثورة الإحساس وصرخة الضمير والشاعر عصمت شاهين دوسكي … * الطاقة الفكرية ...

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر عزّ الدين المناصرة/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

المنفى والاغتراب في قصيدة ” أضاعوني” للشاعر الفلسطيني البروفيسور عزّ الدين المناصرة ...