الرئيسية / إبداعات / فقط مرة/ العيطموس مختارية

فقط مرة/ العيطموس مختارية

****فقط مرة****

وأنت على شفى قبلة

حررني من سحرك

أغمض عينيك طويلا

وسأفعل أيضا مثلك

فمن الظلم أن اغتال مرتين

فوق حدة النشوة مرة

وتحت سيف النظرة

مولاي …

كيف تسللت من روايتي؟

كيف لم أشعر بالمرة؟

ظننت أني محصنة

والحاجز بيننا غمرة

لا تكلمني عن الحب

أنا الحب وشعره

أنا تفاصيل العشاق

تتلذذ كؤوسا مره

مرة تلو المرة.  .    . .

أترك أنفاسي تعود

لأزوجها ببقائي

فأنت سفاح كنود

تفتنك دمائي

لا تراقصني الليلة

قد اعتزلت الوله

ولن أقبلك بعد المرة

لن أفعل وأنت لها ولي

 أنت بيننا…….

 أشتات منثورة

تعبت منك وعنك

هل سيكفيني صبري

لأجمعك مرة بعد ألف مرة

وأنت تدرك أن المرأة.

لا تقبل بأدوار ثانوية

قد خلقت للبطولات

للحب وللحرب

للجبن وللجرأة

للبراح وللدرب

قد خلقت مرة لتحييك

بحبها مرة تلو الأخرى

فقد ترضى بكل الأنصاف

وعند حبك تستسلم

للأنا لتختارك في العمر

مرة، فقط مرة….

فكن بعمري مرة

ليس بعدها مرة

بقلم: العيطموس مختارية  

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ÇIYAYÊ KURMÊNC / Gulistan Awaz

ÇIYAYÊ KURMÊNC/ Gulistan Awaz ________ Sê sal in Bi deziyê azaran Rojên ...

مجرد تخيلات/ بقلم: عطا الله شاهين

مجرد تخيلات بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ يخيل لي في الآونة الأخيرة ...

سياحة أدبية مع رجع الكلام/ بقلم: زياد جيوسي

سياحة أدبية مع رجع الكلام بقلم: زياد جيوسي ـــــــــ     سياحة أدبية…تأملات.. ...

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) للكاتب شيرزود آرتيكوف/ ترجمة: أشرف أبو اليزيد

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) بقلم: شيرزود آرتيكوف Sherzod Artikov ترجمة: أشرف ...

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية —————————— دُوري يا مهرةَ ...

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود.

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود. ـــــــــــــــــــــ ليلة الأمس، كنتِ تبتسمين، ...

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم

للخِيَانَةِ رَائِحَةٌ، طَعمٌ.. وَلَوْنٌ / بِقَلم: آيات عبد المنعم ــــــــــــــــــــــــــ هَذَا… وَكَانَتْ ...

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله

دوامات في صفحة السماء/ بقلم: سامح أدور سعد الله ــــــــــ كانَ الجو ...