الرئيسية / إبداعات / إلى متى يا قلبي/ عصمت شاهين دوسكي

إلى متى يا قلبي/ عصمت شاهين دوسكي

عصمت شاهين دوسكي

إلى متى يا قلبي

إلى متى يا قلبي تلم الجراح؟

إلى متى تئن بدمع مباح؟

إلى متى تمضي وراء حلم

تقترب بشهد، وهو يحمل السلاح؟

إلى متى يا قلبي تنزف حبا

والحبيب بعيد في عالم سواح؟

بانت   الأحلام غربة للروح

ودنت في شغافك كل الأرواح

************

إلى متى يا قلبي تبقى وحيدا

تطلق الآهات بين جدران الفناء؟

من وجع الذكريات والأنات

على وسادة خالية تغفو دون رجاء

إلى متى يا قلبي تجادل الريح

إن هبت بين عاصفة هوجاء؟

كطفل محروم تغدو ظامئا

على حلمتين بلا ريق، بلا شفاء

*************

نم يا قلبي ولا   تحلم

حبيبك يلهو بين الأحباب

نم يا قلبي وتحمل جراح الغربة

واصبر على الفراق والسراب

نم يا قلبي أغفو مع الليل

على فراش النوى والاغتراب

لا يعدو يكون ليلك طويلا

إن اقبل النهار وطلب الاقتراب

نم يا قلبي ولا تبحث

في فراغ عن أي جواب

بقلم: عصمت شاهين دوسكي

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...