الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / دَعَوْتُ قَلْبِي إِلَى شِرَاكِ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

دَعَوْتُ قَلْبِي إِلَى شِرَاكِ/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 

 

 

 

 

 

 

 

دَعَوْتُ قَلْبِي إِلَى شِرَاكِ

 

1- إِنِّي بِشَوْقٍ لِأَنْ أَرَاكِ=فَالْوَرْدُ وَالْفُلُّ فِي لُمَاكِ
2- عَنْ ذَلِكِ الشَّرْقِ نَحْنُ نَشْدُو=بِشَبْكَةِ الْحُبِّ فِي حِمَاكِ
3- أَنَا الْغَرِيبُ الَّذِي يُسَمَّى=شَاعِرَةَ الْحُبِّ يَا هَنَاكِ
4- أَضَفْتُ قَوْلاً أَضَفْتُ فِعْلاً=يَسْتَأْصِلُ الْجَهْلَ مِنْ غِرَاكِ
5- مَا دَامَتِ الْأَرْضُ لَا تُلَبِّي=مَا قَدْ كَتَبْنَا عَنْ مُلْتَقَاكِ
6- أَصْغِي إِلَى سَيِّدِ الْمُعَانِي=يُحَاوِلُ الْقُرْبَ مِنْ حُلَاكِ
7- أَسَرْتِ قَلْبِي شَغَلْتِ حُبِّي=وَاشْتَقْتُ رَيَّاكِ يَا مَلَاكِي
8- كِتْفَاكِ قَدْ أَشْعَلَا صِبَائِي=وَصَبْوَةُ الْحُبِّ فِي احْتِكَاكِ
9- وَصَدْرُكِ الْمَرْمَرُ اصْطَفَانِي=وَمَا تَعَلَّلْتُ بِالْفِكَاكِ
10- وَتَحْتَ إِبْطَيْكِ لَحْنُ حُبِّي=عَزْفٌ بِلَا خَشْيَةِ الْهَلَاكِ
11- حَرْفَانِ هَاجَا لِلْبَحْرِ آبَا=وَالْمَوْجُ فِي شِدَّةِ اشْتِبَاكِ
12- أَسْنَانُهَا أَكَّدَتْ خَبَالِي=أَعْدُو لِبَوْسٍ هَوَى بِنَاكِ
13- وَالثَّغْر نَادَى عَلَى فُؤَادِي=أَجَابَ فَوْراً وَمَا قَلَاكِ
14- نَادَيْتُ طَيْفَ الْهَوَى بِبَحْرٍ=هَبَّتْ عَلَى الْفَوْرِ مُقْلَتَاكِ
15- أَحِنُّ لِلْجِيدِ يَا حَيَاتِي=أَبْغِي وُصُولاً إِلَى رِضَاكِ
16- وَالْأَنْفُ يَرْنُو إِلَى وِصَالِي=فَقُلْتُ:”أَهْلاً بِالِاحْتِبَاكِ
17- وَالْأُذْنُ صَلَّتْ بِحِضْنِ قَلْبِي=أَمْسَكْتُهَا فِي لَظَى الْعِرَاكِ
18- إِنِّي مُكِبٌّ عَلَى جَمَالٍ= إِنِّي شَغُوفٌ إِلَى سَمَاكِ
19- وَالطَّيْرُ يَشْدُو لَحْناً غَرِيباً=مَوْسَقْتُهُ فِي ذُرَى هَوَاكِ
20- سِحْرُ الْأَغَانِي لِلْأَصْفَهَانِي=يَحْلُو كَثِيراً عَلَى نَدَاكِ
21- رَنَّمْتُ لَحْنِي بِكُلِّ حُبٍ=أَشْتَاقُ- حُبِّي- أَبُوسُ فَاكِ
22- فَلَا تَوَانِي مَعَ الْأَمَانِي=مِنْ قُبْلَةٍ فِي ضُحَى الْأَرَاكِ
23- وَهَبْتُ عُمْرِي جِنَانَ فَجْرِي=فِي لَوْحَةٍ مِنْ مُنَى ضِيَاكِ
24- فَتَحْتُ بَاباً غَلَقْتُ بَاباً=دَعَوْتُ قَلْبِي إِلَى شِرَاكِ
25- رَوَيْتُ أَرْضَ الْهَوَى بِنَهْرٍ=يَرْوِي ضِفَافاً عَلَى ثَرَاكِ

بقلم:  محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم
mohsinabdraboh@ymail.com mohsinabdrabo@yahoo.com

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ريبر هبون يباغت العتمة بالنور / بقلم: حمود ولد سليمان

ريبر هبون يباغت العتمة بالنور بقلم: حمود ولد سليمان “غيم الصحراء” ـــــــــــــــــــ ...

الأمطار اللامبالية تزيل مستحضرات التجميل للشاعر تانغ تشنغ ماو/ ترجمة: شروق حمود

, THE CARELESS RAINS WASH AWAY THE COSMETICS الأمطار اللامبالية تزيل مستحضرات ...

شوق يشدني من قلبي/ بقلم: جودي قصي أتاسي

شوق يشدني من قلبي بقلم: جودي قصي أتاسي ـــــــــــــــــــــــــ شوق يشدني من ...

إلهام…/ بقلم: عصمت شاهين دوسكي

إلهام… بقلم: عصمت شاهين دوسكي ـــــــــــــ صوت الحرمان يملأ جراح الظلام الشوق ...

ومنذ أول قُبلة فيها/ بقلم: زهرة الطاهري

ومنذ أول قُبلة فيها/ بقلم: زهرة الطاهري ـــــــــــــــــــــــ راق لي أن أبعثرك ...

أنشودة ماء / بقلم: نرجس عمران

أنشودة ماء / بقلم: نرجس عمران ـــــــــــــــــــــــــ بين حقول العمر تجري كساقية ...

لم يبق مني/ بقلم: أمل نصر الدين

 لم يبق مني بقلم: أمل نصر الدين ـــــــــــــــــــ كرحمٍ موبوء يسلح فيه ...

هلال الحبّ / بقلم: أميمة يوسف

هلال الحبّ / بقلم: أميمة يوسف ـــــــــــــــــــ هلال الحبّ    في   عينيكَ   منه ...