الرئيسية / خواطر ونصوص شعرية / أقبية الحب/ ظمياء ملكشاهي

أقبية الحب/ ظمياء ملكشاهي

ظمياء ملكشاهي

أقبية الحب

 

كالفراشات تحت ظل سباتها

حلقت روحي هناك…

ألثمها ولا أدري هل يلثم البعض بعضه

هي مني امتداد لامتداد

وبقايا من وريقات عبثت بها الريح

هي قلبي ونبض من شتات…

قد تناثر بين أصداء الدموع

وأطلال الآسي…

ليورق زهرة التوليب

ليندس كرائحة الندى

بين روحي وروحي

كم أينعت ضحكاتها فوق مروج الأمنيات

فوق سهوب الآه المفترشة أصداء المدى

أقتات على غربتك

أيتها المقيمة في تلافيف الوحدة

أعانق أنفاسك لأغتذي وأفيق عبقا

كم تداعبني أطيافك ترنو للبعيد

كم تهمسين للعيد أن تعال

قبل أن تشيخ الحكاية…

قبل أن يأكلك سكر التلبد والغباء

هذا الذي أستعمر مملكة الندى

أطاح بالزنابق ليهدر بالآه

كم أبتعت لك أقراطا من الشمس

وأحجية من الشوق

ولا تزالين ثغرا يورق بالرضاب

يعتق خمرة دافقة…

من ألف عام أرمم ما خربوه في خمائلك

أشيد أسيجة وعبور

أتلفع وحدتك والدمية التي تقول ماما

كم أخبرتني عيناك جذوة التشبث

كم تمدد أرقك الصغير فوق سطوري

فراشة روحي…

يراعات حزني المضيئة في جدب ضمير

أتوسد ضياءك لأوقد الفرح المستحيل

أحبكم….

أرنو بعين الى الله يعلمها…

أخفق كطائر مكسور الجناح….

وأفيق كليلة أحمل سلال الشعر

أبتاع أغنية للقناديل المعتمة

أفترش أرصفة الصحو لأنجو…

مناجاة تتسمر على أزيز الثورات

وحدنا نعلم سر التشبث بموجة هاربة

يهزأ بنا الشراع فنكون فنارا…

تسحقنا مرارا وتكرارا آلهة التشظي

نراود الحياة عن كذباتها البغيضة

ونلون ما تبقى من رمادنا في اللوحة

لم يزل يفتر ثغرك عن رضا

لم تزل أهدابك توحي بالصحو للسماء

أيقونة الندى السرمدي

تعويذة الفرح…

لا تأبهي ليد مكسورة وعمرا تجاوز الخمسين…

لازلت أطارد العصافير…

وأشتري لك أطواقا من ياسمين

أعانق جدائل الشمس…

أغزل من أفتناني بك مرايا الغربة

أتدلى من سقوف المستحيل

وأعبث بكل قوانين العمر وساعات الانتهاء

أحب الجبال الشاهقة

أغازل الشمس والنوارس

وأبدا لا أنحني للموت قبل أن يسحقني

سنسير معا…الثلاثة

نوثق بالطيارات الورقية عهود الغيمات

نمطر فقاعات ملونة…

نتناثر فوق سطوح مسراتنا السرية

ونلتحف بعضنا في أبدية غامضة

ليس لنا ألا الريح…

تكنس عناء المشافي….

تحول السكر في دمنا الى ومضات سحرية

سنصنع ملاذنا…

أعدكم بالحب المطلق….

بحنان لا يملك غير دموعي…

أعدكم بكل القطط البرية والفراشات

بكل عصافير المسافات المغتربة

أعدكم بكل الحروف التي لم تكتب

عسى أن تقرؤونها يوما…

بعد رحيل النبوءات

وعودة يوسف الى حضن يعقوب

ألقي عليكم قميصي المزخرف بالشعر

لتبصروا آيات حبي الكبيرة

تسابيح عشقي البكر

رذاذ الموجات الصغيرة في كتبي التافهة

أترك لكم كل أرصدتي المخبأة

في حنايا كتب الجنيات

في رداء ليلى وذئبها المخبول

في أقبية الحب ….

بقلم: ظمياء ملكشاهي

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مع الكاتبة الأردنية آية حسن/ أحمد سلايطة

مع الكاتبة الأردنية آية حسن/ أحمد سلايطة   كاتبة أردنية مواليد 11-1-1990 ...

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم

ويُمَنْجِلُ غُربتي / بقلم: آمال القاسم ــــــــــــــــ ………………… أَنَا يُتْمُ السُّؤالِ، أَقِفُ ...

ÇIYAYÊ KURMÊNC / Gulistan Awaz

ÇIYAYÊ KURMÊNC/ Gulistan Awaz ________ Sê sal in Bi deziyê azaran Rojên ...

مجرد تخيلات/ بقلم: عطا الله شاهين

مجرد تخيلات بقلم: عطا الله شاهين ـــــــــــــــ يخيل لي في الآونة الأخيرة ...

سياحة أدبية مع رجع الكلام/ بقلم: زياد جيوسي

سياحة أدبية مع رجع الكلام بقلم: زياد جيوسي ـــــــــ     سياحة أدبية…تأملات.. ...

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) للكاتب شيرزود آرتيكوف/ ترجمة: أشرف أبو اليزيد

كتابُ ماركيز (قصة من أوزبكستان) بقلم: شيرزود آرتيكوف Sherzod Artikov ترجمة: أشرف ...

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية

مدِّي ضفائركِ الشُّقر إليَّ / بقلم: مرام عطية —————————— دُوري يا مهرةَ ...

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود.

رحمة وأنا / بقلم: سناء علي الداوود. ـــــــــــــــــــــ ليلة الأمس، كنتِ تبتسمين، ...