الرئيسية / إبداعات / أنتِ تُشبهين كل الحُبّ/ بقلم: عطا الله شاهين

أنتِ تُشبهين كل الحُبّ/ بقلم: عطا الله شاهين

 

 

 

 

 

أنتِ تُشبهين كل الحُبّ/ بقلم: عطا الله شاهين

 

هلْ أنا مَنْ حوّلتكَ فردوسا ساحراً

تمتلئين بكُلِّ هذه النّضارة والفِتْنة ؟

هكذا أُشاهدُكِ أنا

قائمة برطوبتكِ وأريجكَ وصوتكِ العذب

تستنْبطين خريفاً لأجلي

وتنهمرين بسحُبِ الهمسات الصاخبة

وتزهين الملا شجراً مُحالاً

وتتطبّع بلابلُ الرّوعة

وكُلّما أملؤكَ بحبي المجنون تزخينُ نشوةً صاخبة

ونظارةً وجمالاً

تتدفّقين عُيوناً وغُدراً

فتعتادُكَ طيور القطارس

والغزلان فتتطيّبُ بشذاكِ

وخزامكِ وزهر رُمّانكِ

ويتّقدُ الفحمُ الذي أشعلتَه فيكِ

من لهبِ يديّ

ونارِ شفتي التواقتين للثمكِ

ولذا غالباً تغدين إوزة جذّابة

ومُتمرّدة ناعمة

وحليمة صاخبة

على وهجِ ونيرانِ إرتقابي

يا آه يا أنتِ

مِنْ أينَ لكِ بطبيعةِ الرّغبة؟

مِنْ أينَ لكِ بطبعِ الأعاصير المجنونة؟

ومن أين لك في لغو البراريّ؟

ومن أين لك بحقّة اللبن؟

أنتَ لا تُشبهين كل الحُبّ

تيمّن بكِ كل الحُبّ

 

 

عن Xalid Derik

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي

“ملائكة في غزة” عمل روائي جديد للدكتور محمد بكر البوجي كتب: شاكر ...

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية

يا دمعَ المراكبِ / بقلم: مرام عطية ـــــــــــــــــ يا ساكن ضلوعي يا ...

امرأة أعشقها حقا/ بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة

امرأة أعشقها حقا بقلم: عبد الباسط الصمدي أبو أميمة ــــــــــــــــ يحدث أن ...

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: د. روز اليوسف شعبان

دراسات في أدب الأطفال المحلي للكاتب سهيل عيساوي بقلم: د. روز اليوسف ...

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي

قاب قوسين/ بقلم: كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي ………………. حينَ عانقني همسُ النوافذِ ...

واحدٌ نبضي/ بقلم: عبلة تايه

واحدٌ نبضي بقلم: عبلة تايه/ فلسطين ـــــــــــــ وأقولُ يخطئهُ الظلامُ  وشايةً فالليل ...

إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأديب سهيل عيساوي/بقلم: د. حاتم جوعيه

  إستعراض لقصَّة ( عفيف يُحبُّ الرَّغيف ) للأطفال  للأديب  سهيل  عيساوي   ...

كتاب “الأسد الذي فارق الحياة مبتسما” والنهايات المدهشة للكاتب سهيل عيساوي/ بقلم: السيد شليل

الأسد الذي فارق الحياة مبتسما والنهايات المدهشة   بقلم: السيد شليل -مصر ...